أين هى بقية الاناجيل

كتب لوقا في [ 1 : 1 ] : " اذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة في الامور المتيقنة عندنا كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة رأيت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس لتعرف صحة الكلام الذي علّمت به" ثم بدأ قصته قائلاً : " كان في أيام هيرودوس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا . . ." [  ترجمة الفاندايك ]

يتبين لنا من مقدمة الخطاب الموجه من لوقا إلىالعزيزثاوفيلس أن كثيرين هم الذين كتبوا مثل ما كتبه لوقا في بيان حال المسيح، فأين هيتلكالأناجيل ؟

يقول ما كنيكل J. McNicol  في شرحه لعبارة : " إذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة" : هذه الكلمات هي الخبر اليقين الوحيد الذي بحوزتنا عن وجود سجلات مكتوبة قبل الشروع في تدوين الأناجيل الثلاثة الأولى ، لكن تلك المؤلفات اندثرت جميعها . [ تفسير الكتاب المقدس تأليف جماعة من اللاهوتيين لدار منشورات النفير - بيروت ]

منالملاحظأن لوقا قد كتب انجيله حوالي عام 60 ميلادي كما يذكر قاموس الكتاب المقدس / ص 823  وعليه فإن تلك السجلات المفقودة تعود لذلك التاريخ وما قبله .

والسؤال الذي يطرح نفسه : أليس من الممكن ان تكون تلكالاناجيل المندثرة قد احتوت ونقلت بعض الحقائق ، كعدم صلبالمسيح وانه بشر رسول ليس أكثر وانه مبشراًبالرسول الخاتم ؟ 

وعلى ذلك لم تكن الأناجيل الأربعة التى يتضمنها حالياً الكتاب المقدس هى الأناجيل الوحيدة التى كانت قد دُوِّنت فى القرون الأولى بعد الميلاد ، فقد كان هناك الكثير من الأناجيل. وهذاهو السبب الذى دفع لوقا أن يكتب رسالته إلى صديقه ثاوفيليس التى اعتبرتها الكنيسة فيما بعد من كلام الله:  " اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة رأيت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس لتعرف صحة الكلام الذي علّمت به" ثم بدأ قصته قائلاً : " كان في أيام هيرودوس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا . . ."لوقا 1: 1-4

ومن المعلوم ان المجامع الأولى قد حرمت قراءة الكتب التي تخالف الكتب الاربعة والرسائل التي اعتمدتها الكنيسة فصار أتباعها يحرقون تلك الكتب ويتلفونها ،  فنحن لا ثقة لنا باختيار المجامع البشرية لما اختارته فنجعله حجة ونعد ما عداه كالعدم . ومما هو معلوم فإن المؤرخون يختلفون في عدد المجامع المسكونية فبعضهم يقول أنها سبعة وآخرون يقولون أنها 19 مجمعاً.وكما أن المؤرخين يختلفون في عددها هكذا تختلف الكنائس في الاعتراف بها. فالكنيسة القبطية مثلاً لا تعترف إلا بالأربعة الأولى منها. وها هي كنيسة روما ومعها الكنيسة اليونانية لا تعترفان بالمجمع المسكوني الرابع ( أفسس الثاني ) .

وفي مجمع (ترنت) الذيعقد في القرن الخامس عشر والذي صادق على قرارات مجمع( قرطاج Carthage ) سنة 397  بشأنالاسفار السبعة وحكم بقانونيتها ، نجد انالكنيسة البروتستنانية جاءت بعد ذلك في اوائل القرن السادس عشر ورفضت قرارات هذين المجمعين بمجمع آخر!

يقول القس السابق عبدالأحد داود:

((إن هذه السبعة والعشرين سفراً أو الرسالة الموضوعة من قبل ثمانية كتاب لم تدخل في عداد الكتب المقدسة باعتبار مجموعة هيئتها بصورة رسمية إلا في القرن الرابع باقرار مجمع نيقية سنة 325 م . لذلك لم تكن أي من هذه الرسائل مصدقة لدى الكنيسة . . . وهناك أي في مجمع نيقية تم انتخاب الاناجيل الأربعة من بين أكثر من أربعين أو خمسين إنجيلاً ، وتم انتخاب الرسائل الإحدى والعشرين من رسائل العهد الجديد من بين رسائل لا تعد ولا تحصى ، وصودق عليها ، وكانت الهيئة التي اختارت العهد الجديد هي تلك الهيئة التي قالت بألوهية المسيح ، وكان اختيار كتب العهد الجديد على أساس رفض الكتب المسيحية المشتملة على تعاليم غير موافقة لعقيدة نيقية وإحراقها كلها )) [ الانجيل والصليب صفحة 14 ]

ويقول المؤرخ( ديورانت ) فيكتابة قصة الحضارة المجلد الثالث:

((وصدرمرسوم إمبراطوري يأمر بإحراق كتب آريوس جميعها ، ويجعل إخفاء أي كتاب منها جريمة يعاقب عليها بالاعدام ))

ويقولالكاتب لمسيحي حبيب سعيد:

((وبذلك فض المؤتمر النزاع القائم ، وقرر إبعاد آريوس وأتباعة وحرق الكتاب الذي أودعه آراءه الملحده ))

 وقدأعلن آدم كلارك فىالمجلد السادس من تفسيره: " إنالأناجيل الكاذبة كانت رائجة فى القرون الأولى للمسيحية ، وأن فايبر بسينوس جمع أكثرَ من سبعين إنجيلاً من تلك الأناجيل وجعلها فى ثلاث مجلدات "
 

كماأعلن فاستوس الذى كان من أعظم علماء فرقة مانى فى القرن الرابع الميلادى: ((إنتغيير الديانة النصرانية كان أمراً محقاً، وإن هذا العهد الجديد المتداول حالياً بين النصارى ما صنعه السيد المسيح ولا الحواريين تلامذته ، بل صنعه رجل مجهول الاسم ونسبه إلى الحواريين أصحاب المسيح ليعتبر الناس )).

وقدكتب فى مسألة تعدد الأناجيل الكثير من مؤرخى النصرانية ، فيقول العالم الألمانى“دىيونس” فىكتابه(الإسلام): “إنروايات الصلب والفداء من مخترعات بولس ومَنْ شابهه من المنافقين خصوصاً وقد اعترف علماء النصرانية قديماً وحديثاً بأن الكنيسة العامة كانت منذ عهد الحواريين إلى مضى325 سنةبغير كتاب معتمد ، وكل فرقة كان لها كتابها الخاص بها”. [ راجعالمدخل الي العهد الجديد]
أما عن الكتاب نفسه التى رشحت الكنيسة محتواه ليكون مقدساً من عند الله دون غيره ، يقول الأب(بولسإلياس) فىكتابه“يسوعالمسيح” صفحة 18:  " إنالأناجيل بُنِيَت على المعتقدات فقد نشأت المعتقدات بواسطة بولس ، ثم كتب بولس رسائله بين سنة55 وسنة 63 ميلادية، بَيْدَ أنَّ الإنجيليين لم يبدءوا كتابة أناجيلهم إلا فى سنة63 ميلادية”.
ويقول " جورجكيرد" : إنأول نص مطبوع من العهد الجديد كان الذى قدمه أرازموس عام1516 م، وقبل هذا التاريخ كان يحفظ النص فى مخطوطات نسختها أيدى مجهدة لكتبة كثيرين، ويوجد اليوم من هذه المخطوطات4700 مابين قصاصات من ورق إلى مخطوطات كاملة على رقائق من الجلد أو القماش ، وأن نصوص جميع هذه المخطوطات تختلف إختلافاً كبيراً ولا يمكننا الاعتقاد أن أيَّا منها قد نجا من الخطأ ، ومهما كان الناسخ حى الضمير فإنه ارتكب أخطاء ، وهذه الأخطاء بقيت فى كل النسخ التى نقلت من نسخته الأصلية ، وأن أغلب النسخ الموجودة من جميع الأحجام قد تعرضت لتغييرات أخرى على أيدى المصححين الذى لم يكن عملهم دائماً إعادة القراءة الصحيحة.”
ويؤكد تشيندورف الذي عثر على نسخة سيناء ( أهم النسخ ) في دير سانت كاترين عام 1844 والتي ترجع إلى القرن الرابع : إنها تحتوي على الأقل على 16000 تصحيح (ارجع إلى Realenzyklopädie) ترجع على الأقل إلى سبعة مصححين أو معالجين للنص، بل قد وجد أن بعض المواقع قد تم كشطها ثلاث مرات وكتب عليها للمرة الرابعة . (إرجع في ذلك إلى " Synopse " لهوك ليتسمان " Huck-Lutzmann " صفحة (11) لعام 1950 .)
وقد اكتشف ديلتسش ، أحد خبراء العهد القديم و[أستاذ] ومتخصص في اللغة العبرية ، حوالي 3000 خطأً مختلفاً في نصوص العهد القديم التي عالجها بإجلال وتحفظ.
ويقول القس شورر: إن الهدف من القول بالوحي الكامل للكتاب المقدس، والمفهوم الرامي إلى أن يكون الله هو مؤلفه هو زعم باطل ويتعارض مع المبادىء الأساسية لعقل الإنسان السليم ، الأمر الذى تؤكده لنا الإختلافات البينة للنصوص ، لذلك لا يمكن أن يتبنى هذا الرأي إلا إنجيليون جاهلون أو مَن كانت ثقافته ضحلة (ص 128)، وما يزيد دهشتنا هو أن الكنيسة الكاثوليكية مازالت تنادي أن الله هو مؤلف الكتاب المقدس .

http://alhakekah.com

هل كتب يوحنا الإنجيل المنسوب له

يختلف انجيل يوحنا عن بقية الاناجيل الثلاثة الاخرى التى تسمى المتوازية اختلافا يدعو الى التعجب و الدهشة اولا ثم الى رفضه و اعتباره مفبرك ثانيا سنلقى الضوء على بعض هذه الاختلافات نصل بعده الى استنتاج هو ان كاتب هذا الانجيل يتحدث عن يسوع اخر غير الذى يتحدث عنه كتبة الاناجيل الاخرى و ان قبول هذا الانجيل لا يكون الا برفض الثلاثة الاناجيل الاخرى وكذلك ان يوحنا بن زبدى المنسوب له هذا الانجيل لا يمكن ان يكون هو كاتبه اى ان يوحنا لم يكتب انجيل يوحنا .
اولا  : فى الاناجيل الثلاثة يسوع دائما يرفض ان يفصح عن شخصيته كأنه فى مهمة سرية
انظر مثلا مرقص 8 : 21 و ساذكر هنا الاعداد بالتفصيل ليرى الجميع ايضا طريقة شفاء هذا الاعمى !!وجاء الى بيت صيدا .فقدموا اليه اعمى وطلبوا اليه ان يلمسه .
23 فاخذ بيد الاعمى واخرجه الى خارج القرية وتفل في عينيه ووضع يديه عليه وسأله هل ابصر شيئا .
24 فتطلع وقال ابصر الناس كاشجار يمشون .
25 ثم وضع يديه ايضا على عينيه وجعله يتطلع فعاد صحيحا وابصر كل انسان جليّا .
26 فارسله الى بيته قائلا لا تدخل القرية ولا تقل لاحد في القرية .

و لكن هناك قصة هذا الاعمى (او اعمى اخر ليس مهم هنا ) فى يوحنا مختلفة جدا ساذكرها كلها رغم طولها لاهمية المقارنة يوحنا 9 : 6
6 قال هذا وتفل على الارض وصنع من التفل طينا وطلى بالطين عيني الاعمى .
7 وقال له اذهب اغتسل في بركة سلوام .الذي تفسيره مرسل .فمضى واغتسل وأتى بصيرا
8 فالجيران والذين كانوا يرونه قبلا انه كان اعمى قالوا أليس هذا هو الذي كان يجلس ويستعطي .
9 آخرون قالوا هذا هو .وآخرون انه يشبهه .واما هو فقال اني انا هو . 10 فقالوا له كيف انفتحت عيناك .
11 اجاب ذاك وقال .انسان يقال له يسوع صنع طينا وطلى عينيّ وقال لي اذهب الى بركة سلوام واغتسل .فمضيت واغتسلت فابصرت .
الاختلاف واضح فى مرقص يسوع تفل فى عين الاعمى مباشرة و لم تنجح المحاولة الاولى مما جعل يسوع يضع يده على عين الاعمى و يجرب مرة اخرى لانهاء المهمة !!!(مكتوب كده ) و طلب منه الا يخبر احد ابدا بذلك حرصا على السرية .
اما فى يوحنا فقد تفل يسوع فى الطين اولا ووضع الطين فى عين الاعمى ثم امره ان يغتسل و لم يوصيه باى شىء و الاعمى اخبر كل من سأله بلا تردد و انتشر الخبر فى كل مكان .
هذا مثال واضح انه كان لا يريد ان يفصح عن شخصيته فى مرقص و لكن ما سبب السرية و لماذا لا يريد ان يفصح عن معجزاته و شخصيته و التفسير وجدته فى قول بولس فى الاولى كورنثوس :    
التي لم يعلمها احد من عظماء هذا الدهر.لان لو عرفوا لما صلبوا رب المجد.
يعنى الامر مهمة سرية ليسوع يخفيها عن عظماء الدهر وهم بالمناسبة الشياطين لا يريدهم ان يعرفوا مهمته على الارض و هى الصلب لفداء البشرية كلها لانهم لو عرفوا تصبح مشكلة خطيرة و ممكن يعندوا و لا يصلبوه (مكتوب كده !!!!).
و فى هذه الحالة كان من الممكن ان يظل يسوع موجودا حتى الان فى انتظار من يصلبه ؟؟؟؟؟؟؟
و على عكس ذلك تماما يوحنا لا يهمه ذلك ابدا و جعل يسوع يقوم بسلسلة من الاعمال التى لا تتصف بالسرية ابدا !!!! هذه امثلة اخرى :2 : 11
هذه بداءة الآيات فعلها يسوع في قانا الجليل واظهر مجده فآمن به تلاميذه
2 : 23
23 ولما كان في اورشليم في عيد الفصح آمن كثيرون باسمه اذ رأوا الآيات التي صنع.
4 : 48
48 فقال له يسوع لا تؤمنون ان لم تروا آيات وعجائب.
6 : 2
2 وتبعه جمع كثير لانهم ابصروا آياته التي كان يصنعها في المرضى.
لا يطلب يسوع فى انجيل يوحنا كله اى سرية على معجزاته بل هى معلنة لكل الناس بدون اى حرص على السرية و هناك امثلة كثيرة ساذكرها بدون النص للاختصار :6 : 14 و 7 : 31 و 14 : 6 و 12 : 8 12 : 37 و 20 : 30  وغيرها كثير .
ثانيا : يسوع فى الاناجيل الثلاثة يسال تلاميذه عن من يكون هو و غالبا لا يعلق و لم يعلن من هو ابدا بطريقة علنية ربما افصح قليلا امام تلاميذه و لكن ليس على الملأ ابدا
انظر مرقص 8 : 2727 ثم خرج يسوع وتلاميذه الى قرى قيصرية فيلبس .وفي الطريق سأل تلاميذه قائلا لهم من يقول الناس اني انا .
28 فاجابوا .يوحنا المعمدان .وآخرون ايليا .وآخرون واحد من الانبياء .
29 فقال لهم وانتم من تقولون اني انا .فاجاب بطرس وقال له انت المسيح .
30 فانتهرهم كي لا يقولوا لاحد عنه
و لاحظ ان التلاميذ اختلفوا فيمن يكون هو و يسوع لم يعلق و تركهم فى جهلهم ربما لدواعى السرية !!!!
وهذا حوار بين يسوع و رؤساء الكهنة والكتبة والشيوخ فى مرقص 11 : 3333 فاجابوا وقالوا ليسوع لا نعلم .فاجاب يسوع وقال لهم ولا انا اقول لكم بأي سلطان افعل هذا
لا يريد ان يقول باى سلطان يفعل ذلك و اجاب على اسئلتهم باسئلة اخرى .
اما يسوع فى يوحنا فمختلف تماما و لا يمكن ان يكون هو نفس الشخص انظر مثلا يوحنا 2 : 19اجاب يسوع وقال لهم انقضوا هذا الهيكل وفي ثلاثة ايام اقيمه.
بصرف النظر الان عن انه يتحدث عن هيكل جسده المهم هنا انه يعلن تحدى علنى امام الجميع فى الهيكل فى اورشليم و هذا لا نجده ابدا فى بقية الاناجيل.
و انظر فى 4 : 26 فى حديث يسوع مع المرأة السامرية25 قالت له المرأة انا اعلم ان مسيا الذي يقال له المسيح يأتي. فمتى جاء ذاك يخبرنا بكل شيء.
26 قال لها يسوع انا الذي اكلمك هو
27 وعند ذلك جاء تلاميذه وكانوا يتعجبون انه يتكلم مع امرأة. ولكن لم يقل احد ماذا تطلب او لماذا تتكلم معها.
28 فتركت المرأة جرتها ومضت الى المدينة وقالت للناس
29 هلموا انظروا انسانا قال لي كل ما فعلت. ألعل هذا هو المسيح.
30 فخرجوا من المدينة وأتوا اليه

يسوع قال للمرأة انا هو بكل وضوح و المرأة اعلنت ذلك لكل الناس و المدينة كلها عرفت الخبرو لا يوجد شىء سرى كله مذاع على الملأ و يسوع يتحدث عن نفسه بكل صراحة امام الجميع و ليس مع تلاميذه فقط كما فى بقية الناجيل لم يتحدث عن نفسه بطريقة علنية ابدا و لنا عودة مرة اخرى لموضوع المرأة السامرية هذه مع المرأة الزانية الاخرى .
ثالثا : ملكوت الله او ملكوت السماء
ذكر ملكوت الله و ملكوت السموات فى الثلاثة اناجيل الاولى 113 مرة و هذه نقطة مهمة جدا لان الغرض من مهمة يسوع كما يقول كاتب انجيل متى 4 : 2323 وكان يسوع يطوف كل الجليل يعلم في مجامعهم ويكرز ببشارة الملكوت .
و كاتب متى يذكر الملكوت هذا 60 مرة فى انجيله لان مهمة يسوع ان يكرز ببشارة الملكوت و مرقص ذكرها 15 مرة رغم صغر حجمه و لوقا 38 مرة اى اكثر من 110 مرة فى الاناجيل الثلاثة و الان كم مرة ذكرها كاتب انجيل يوحنا هذا ؟؟؟
مرة واحدة فقط فى الاصحاح الثالث : فى العدد 3 و العدد 5 و تتناقض مع الملكوت المذكور فى بقية الاناجيل و اليك النص :اجاب يسوع وقال له الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت الله.
و ملكوت الله عند كاتب انجيل يوحنا مشروط و لا احد يقدر ان يرى ملكوت الله الا اذا كان مولود من فوق !!!!!!
و هناك شرط اخر فى نفس الاصحاح :5 اجاب يسوع الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله.
هذه شروط لدخول الملكوت الولادة من فوق و الولادة من الماء و الروح و لن ادخل فى تفاصيل هذه الشروط و لكن المهم انها مختلفة تماما عن ملكوت متى و مرقص و لوقا و يسوع فى انجيل يوحنا يهمه نفسه فقط و لا يهمه التكريز باقتراب ملكوت السماء مثل بقية الاناجيل .
الخلاصة فى انجيل يوحنا هذا ملكوت اخر يتحدث عنه يسوع اخر يتكلم عن نفسه كثيرا لا علاقة له اطلاقا ببقية الاناجيل.
و لنستمر نحن لازالنا فى البداية و ارجو الا يمل القارىء من طول البحث .
رابعا : الاناجيل المتوازية تستعمل التشبيهات لتقريب المعنى المراد
امثلة على ذلك :30 وقال بماذا نشبّه ملكوت الله او باي مثل نمثله .
31 مثل حبة خردل متى زرعت في الارض فهي اصغر جميع البزور التي على الارض .
هنا مرقص 4 : 31 يشبة ملكوت السماء مثل حبة خردل (لا تسالنى عن معنى ذلك ) المهم الان التشبية انظر لوقا 13 : 21 بماذا يشبه ملكوت السماء هذا :20 وقال ايضا بماذا اشبه ملكوت الله .
21 يشبه خميرة اخذتها امرأة وخبأتها في ثلاثة اكيال دقيق حتى اختمر الجميع
اما متى الذى ينقل من مرقص لم تعجبه حبة الخردل عند مرقص و جعل النص كالتالى :
24 قدم لهم مثلا آخر قائلا .يشبه ملكوت السموات انسانا زرع زرعا جيدا في حقله .
25 وفيما الناس نيام جاء عدوه وزرع زوانا في وسط الحنطة ومضى .
26 فلما طلع النبات وصنع ثمرا حينئذ ظهر الزوان ايضا .
جعله زرع جيد دون النظر فى نوعه ( ربما متى لا يحب الخردل و هو المستردة و ربما لا يزرع خردل اصلا فى فلسطين و لذلك حذفه متى ) .
اما يسوع انجيل يوحنا فهو صريح و محدد ليس عنده تشبيهات و خاصة للملكوت الذى لم يذكره الا مرة واحدة و يقول بصراحة كل ما يحاول النصارى ان يصدقوه و لم يقوله يسوع فى بقية الاناجيل .
و هذا يجرنا الى استعمال يسوع انجيل يوحنا لكلمة انا و هى تختلف تماما عن استعمالها فى بقية الاناجيل و هذه امثلة : و يسوع فى انجيل يوحنا يستعمل كلمة انا بكثرة جدا لوصف نفسه و لاهوته المزعوم كما سوف نرى فى هذه الامثلة :1 انا الكرمة الحقيقية وابي الكرّام
23 فقال لهم انتم من اسفل .اما انا فمن فوق .انتم من هذا العالم .اما انا فلست من هذا العالم .
26 قال لها يسوع انا الذي اكلمك هو
32 فقال لهم انا لي طعام لآكل لستم تعرفونه انتم.
. ها انا اقول لكم ارفعوا اعينكم وانظروا الحقول انها قد ابيضّت للحصاد.
38 انا ارسلتكم لتحصدوا ما لم تتعبوا فيه
17 فاجابهم يسوع ابي يعمل حتى الآن وانا اعمل.
30 انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا.
32 الذي يشهد لي هو آخر وانا اعلم ان شهادته التي يشهدها لي هي حق.
36 واما انا فلي شهادة اعظم من يوحنا
هذه الاعمال بعينها التي انا اعملها هي تشهد لي ان الآب قد ارسلني.
43 انا قد أتيت باسم ابي ولستم تقبلونني
فقال لهم انا هو لا تخافوا.
35 فقال لهم يسوع انا هو خبز الحياة.
ويؤمن به تكون له حياة ابدية وانا اقيمه في اليوم الاخير
انا هو خبز الحياة.
ساكتفى بهذه الامثلة لاستخدام يسوع فى انجيل يوحنا كلمة انا لوصف نفسه و هى مرات كثيرة جدا فى انجيل يوحنا اما فى الثلاثة الاناجيل الاخرى مجتمعة لا تزيد عن خمس مرات فقط التى ذكر فيها كلمة انا مع صفة لنفسه هذا يسوع اخر لا يستطيع ان يمنع نفسه طول الوقت من التحدث عن نفسه

خامسا : يسوع فى انجيل يوحنا يعلن ان من ياكله يحيا به !!!!!!
يوحنا 6 : 56فقال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم ان لم تأكلوا جسد ابن الانسان وتشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم.
54 من يأكل جسدي ويشرب دمي فله حياة ابدية وانا اقيمه في اليوم الاخير.
55 لان جسدي ماكل حق ودمي مشرب حق.
56 من ياكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيّ وانا فيه.
57 كما ارسلني الآب الحي وانا حيّ بالآب فمن يأكلني فهو يحيا بي.
و قصة اكل الاله و شرب دمه قصة وثنية معروفة و هى من انفرادات يوحنا الذى كتب انجيله فى مدينة افسس مدينة عريقة فى الوثنية و الفجور و شرب الخمر و الزنا كما سنعرف بعد قليل و لكن نوضح هنا ان يسوع يعرض نفسه للاكل مثلما كان بفعل الوثنيين مع الههم .
و تكملة الكلام فى نفس الاصحاح تقول  :قال هذا في المجمع وهو يعلم في كفرناحوم
60 فقال كثيرون من تلاميذه اذ سمعوا ان هذا الكلام صعب. من يقدر ان يسمعه.
هل يصدق احد ان يسوع قال هذا الكلام الوثنى امام الناس فى المجمع و فى كفر ناحوم معقل اليهود ؟؟ و الامر غريب حتى ان كاتب انجيل يوحنا نفسه جعل التلاميذ يقولون بعد ان سمعوا هذا الكلام قالوا ان هذا كلام صعب من يقدر ان يسمعه طبعا لا احد سمعه و لا احد قاله هذه اضافات كاتب انجيل يوحنا لتكملة صورة يسوع الاخر الذى يريد ان يمرره و من يصدقه هو المسئول عن نفسه !!!!!. اله الخمر عند الاغريق . راجع مرة اخرى

سادسا : من الذى كتب انجيل يوحنا على حسب انجيل يوحنا نفسه ؟؟؟؟؟
الاجابة فى الاصحاح 2124 هذا هو التلميذ الذي يشهد بهذا وكتب هذا .ونعلم ان شهادته حق .
و التلميذ هنا هو يوحنا
الامر اللافت للنظر هنا ان الكلام عن يوحنا (التلميذ ) بضمير الغائب و بعد ذلك النص يقول و نعلم ان شهادته حق من هؤلاء الذين يعلموا ان شهادته حق ؟؟؟هل كتب يوحنا ذلك بنفسه؟؟؟ كلا طبعا لانهم يستعملوا ضمير الغائب هو و لا نعرف من هم الذين يعلموا ان شهادته حق و لماذا نصدقهم ؟؟؟؟
و تأمل معى العدد 23 الذى يسبق العدد السابق مباشرة :22 قال له يسوع ان كنت اشاء انه يبقى حتى اجيء فماذا لك .اتبعني انت .
23 فذاع هذا القول بين الاخوة ان ذلك التلميذ لا يموت .ولكن لم يقل له يسوع انه لا يموت .بل ان كنت اشاء انه يبقى حتى اجيء فماذا لك
معنى العدد الاخير ان يوحنا مات فعلا و انتهى امره و الكتبة يبرروا سبب موته لانه يبدو كان عندهم اعتقاد انه لن يموت حسب كلام يسوع له فى العدد 22 و هذا يرجح ان يوحنا لم يكتب هذا الجزء بيده ابدا و كذلك العدد 19 : 35 الذى يتحدث ايضا بضمير الغائب :35 والذي عاين شهد وشهادته حق وهو يعلم انه يقول الحق لتؤمنوا انتم .
و لا يوجد احد يقول عن نفسه هكذا ان شهادتى حق الا بدليل .
الذى كتب هذا الانجيل يعرف اليونانية بطلاقة و هى اصل الانجيل اى ليست ترجمة مثل انجيل متى الذى يقال ان اصله عبرى هل يمكن ان يكون يوحنا بن زبدى الصياد البسيط هو الذى كتب هذا الانجيل بلغة يونانية فصيحة مدعم بكل فلسفات اليونان و الاسكندرية فى ذلك الوقت ؟؟؟؟؟ و يقول العالم النصرانى من القرن الثانى بابياس 130 ميلادى تقريبا " ان الرسل لا يعرفوا اليونانية و بطرس احتاج الى مرقص كمترجم و متى هناك مترجم مجهول لانجيله الى اليونانية من العبرية " و لا يمكن ان يكتب يوحنا بن زبدى كتاب باليونانية يتفوق فيه على يوسيفوس المؤرخ اليهودى المعروف الذى كان يعتبر اليونانية حتى اخر حياته لغة غريبة عليه رغم ان كتب معظم اعماله بها و لكنه يقول انه كتب حروب اليهود بلغته الاصلية الارامية و وظف بعض من يعرف اليونانية ليترجموا هذا العمل الى اليونانية هذا يوسيفوس العالم الدارس الكبير الذى تعلم و مكث فى روما فهل يستطيع يوحنا بن زبدى الصياد البسيط ان يكتب بمفرده كتاب بلغة ليست لغته الاصلية و باسلوب راقى جدا يحسده عليه شعراء اليونان الكبار وهو ما لم يستطع يوسيفوس ان يفغله رغم سنوات التعليم الكثيرة التى قضاها فى روما .
و اليك وصف لوقا ليوحنا و بطرس فى اعمال الرسل 4 : 13فلما رأوا مجاهرة بطرس ويوحنا ووجدوا انهما انسانان عديما العلم وعاميّان تعجبوا. فعرفوهما انهما كانا مع يسوع.
انسان عديم العلم و عامى هذا هو يوحنا بن زبدى على حسب وصف لوقا له فى اعمال الرسل و هو وصف فيه الكفاية لبيان استحالة ان يكون هو كاتب الانجيل المنسوب له الذى يبدأ باقتباس من كلام فيلون الفيلسوف اليهودى الاسكندرى وهذا صعب جدا على انسان عديم العلم كما يصفه لوقا ... !!!!!
و اليك ما يقوله جون مارش فى مقدمة تفسيره لانجيل يوحنا تحت عنوان "استحالة التوكيد " يقول باختصار غير مخل بالمعنى :
حين ناتى لمناقشة المشاكل المعقدة التى تتعلق بالانجيل الرابع (يوحنا ) و كاتبه نجد انه من المناسب و المفيد ان نعترف مقدما بانه لا توجد مشكلة للتعريف (بالانجيل و كاتبه ) يمكن ايجاد حل مؤكد لها .
من كان هذا اليوحنا الذى قيل انه المؤلف اين عاش لمن من الجمهور كان يكتب انجيله اى المصادر كان يعتمد عليها متى كتب مصنفه حول كل ذلك توجد احكام متباينة لا يرقى اى منها الى مرتبة التوكيد .
و يستمر جون مارش و يقول اعتقد انه خلال السنوات العشر الاخيرة من القرن الاول قام شخص يدعى يوحنا من الممكن ان يكون يوحنا مرقص و ليس كما هو شائع يوحنا بن زبدى قام بكتابة شكل جديد لقصة يسوع اختص بها طائفة معينة ." انتهى الاقتباس .

سابعا : كاتب هذا الانجيل يدعو لتحليل شرب الخمر و لا يمنع الزنا واليك التفصيل
موضوع تحويل الماء الى خمر التى جعلها كاتب انجيل يوحنا اول معجزات يسوع على زعمه فما هى الا اضافة شيطانية غير مقبولة اطلاقا وضعت لتحليل الخمر و تأمل معى هذا النص  :وقال له. كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا ومتى سكروا فحينئذ الدون. اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الآن.
هذا قول رئيس المتكأ و هو كما واضح رجل سكير يعرف ان تقديم الخمر الردىء يكون بعد ان يسكر المدعون بالخمر الجيد و لايستطيعوا التمييز بين الجيد و الردىء تخيل هذا الكلام فى كتاب مقدس يعلم السكارى ان الخمور الرديئة تقدم بعد الجيدة التى تسكر الشاربين اولا و هذه المعلومات لا يعرفها الا رواد الحانات و المواخير المنتشرة جدا فى مدينة افسس فى هذا الوقت و لا تقال ابدا فى كتاب مقدس ناهيك على ان تكون اول معجزات يسوع .!!!!!!
ثم يقول كاتب هذا الانجيل و هو بالمناسبة من مدينة افسس اكثر المدن انحلالا فى هذا العصر يقول :
11 هذه بداءة الآيات فعلها يسوع في قانا الجليل واظهر مجده فآمن به تلاميذه .
اول المعجزات التى قام بها يسوع تحويل الماء الى الخمر و اظهر مجده و لا فخر هنا الامر واضح هذه نصوص شيطانية وضعها من يريد للرذيلة ان تنتشر و هذا الزنديق جعل ام المسيح السيدة مريم الصديقة هى التى تخبره بعدم وجود خمر كأنها هى التى تدعوه الى التصرف و كانها هى المسئولة عن تقديم الخمر لهؤلاء السكارى و هذا قول قبيح جدا لا اعرف كيف يقبلوا هم هذا النص ؟؟؟؟؟؟ .
" ولما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر."
و يسوع هنا رد عليها اغرب رد يقوله انسان ( ناهيك عن نبى او نصف اله ) الى امه قال لها :4 قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة. لم تأت ساعتي بعد .
و لم نسمع عن احد دعا امه امرأة ابدا من قبل و لم نفهم حكاية لم تأت ساعتى بعد ؟؟ و اذا كانت ساعته لم تأت بعد لماذا حول الماء الى خمر و من اجود انواع الخمور على حسب شهادة رئيس المتكأ ؟؟؟؟؟؟.
نقطة اخيرة كاتب هذا الانجيل جعل يسوع يدعوا امه يا امرأة و كذلك المرأة الزانية دعاها نفس الاسم يا امرأة و كذلك المرأة السامرية و هى زانية ايضا دعاها يا امرأة و عليه من الله ما يستحق . وهذا يجرنا للحديث عن المرأة الزانية و هى القصة التى ينفرد بها يوحنا مثل موضوع الخمر .
قول يسوع على زعم من كتب هذا الانجيل عن المرأة الزانية التى اراد اليهود ان يطبقوا عليها الحد " من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر"
وهذا اولا طرح خاطىء لموضوع الثواب و العقاب لان شرط العصمة من الخطيئة لتنفيذ العقاب شرط غير واقعى و يستحيل تنفيذه لان الكل حتى على زعمهم هم ليس بلا خطيئة و هذا لا يعطى لاى انسان الحق فى عقوبة المخطىء و كما ترى هذا يجعل الامور غير حاسمة و المعنى الذى يستخلصه المرء من هذا النص كلنا نخطىء فلا عقاب لاحد و لا يحق لاحد عقاب اى انسان .
الامر الثاتى حتى نصدق قول يسوع السابق و هو الوحيد بدون خطيئة على زعمهم كان لابد ان يرجمها هو لانه بلا خطيئة و على حسب قوله من كان بلا خطيئة فليرمها بحجر !!!!!!!. اذن هذا النص ينفى العصمة عن يسوع لانه قال لها " ولا انا ادينك." اى انا ايضا عندى خطيئة ما فلا استطيع ان ادينك
بل قال لها بعد ذلك "اذهبي ولا تخطئي ايضا " يعنى بالتعبير المصرى "روحى بس ما تعمليش كده تانى " لاحظ هذا الرد فى موضوع ارتكاب كبيرة من الكبائر و الله المستعان .
وهناك امرأة زانية اخرى مصيبتها افدح لان يسوع لم يعلق ابدا على ارتكابها هذه الفاحشة سواء سلبا او ايجابا بل هو الى الايجاب اقرب تأمل النص :16 قال لها يسوع اذهبي وادعي زوجك وتعالي الى ههنا.
17 اجابت المرأة وقالت ليس لي زوج. قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج.
18 لانه كان لك خمسة ازواج والذي لك الآن ليس هو زوجك. هذا قلت بالصدق.
19 قالت له المرأة يا سيد ارى انك نبي.
يسوع يقول" والذى لك الان ليس زوجك" بدون تعليق بل مستمر معها فى الحديث كأن هذا امر عادى و هذه المرأة تركت جرتها و ذهبت الى المدينة و قالت :29 هلموا انظروا انسانا قال لي كل ما فعلت. ألعل هذا هو المسيح.
اذاعت الخبر فى المدينة و قالت هلموا انظروا انسان قال لى عن كل ما فعلت فى الحرام و ما ارتكبته من زنا هذا ما قالته المرأة موضوع الزنا فى هذا الانجيل موضوع عادى و المرأة لا تجد حرجا فى ان تعلن ذلك لكل الناس و لا يوجد عقاب او حتى زجر اقصى كلمة هى "روحى بس ما تعمليش كده تانى " .
ثم يجىء كاتب هذا الانجيل الذى يدعو الى الفسق و الفجور يطلق على السيدة مريم الصديقة لقب امرأة مثل المرأة الزانية الاولى و الثانية (حاجة تقرف فعلا ) .
و اختم هنا بالقول ان دائرة المعارف الكاثوليكية تقول ان نص كاتب انجيل يوحنا عن المرأة الزانية مفبرك و غير موجود فى معظم النسخ القديمة و اضيف انا ان من فبرك هذا النص مع نص تحويل الماء الى خمر زنديق يهدف الى نشر الفاحشة و عليه من الله ما يستحق .
و هذا اول كتاب دين فى العالم يحلل الخمر و لا يعاقب على الزنا و الله المستعان .

ثامنا : و الان بعض الاقوال من مراجع مختلفة عن هذا الانجيل و كاتبه منقولة باختصار :
دائرة المعارف الامريكية :
تقول دائره المعارف الامريكيه:" ان انجيل يوحنا الذي انتسب صوابا او خطا الي:التلميذ الذي كان يسوع يحبه يعتبر الانجيل المحبوب للكثيرين , بيد ان العلماء يجادلون فيه باعتباره جزءا من: مشكله يوحنا. و لهذا الجدل اسباب قويه منها :
اولا- يوجد ذلك التضارب الصارخ بينه وبين الاناجيل (الثلاثه) المتشابهه..فهذه الاخيره تسير حسب روايه مرقس للتسلسل التاريخي للاحداث , فتجعل منطقه الجليل هي المحل الرئيسي لرساله يسوع , بينما يقرر انجيل يوحنا ان ولايه اليهوديه كانت المركز الرئيسي .
ثانيا- و هناك مشكله الاصحاح الاخير (رقم 21) من الانجيل . ان القاري العادي يستطيع ان يري ان الانجيل ينتهي بانسجام تام بانتهاء الاصحاح العشرين الذي يقول:
واما هذه فقد كتبت لتؤمنوا ان يسوع هو المسيح ابن الله و لكي تكون لكم اذا امنتم حياه باسمه.
ان هذا الاعلان يبين بوضوح الغرض الذي كتب من اجله هذا الكتاب (الانجيل). بعد ذلك ياتي الاصحاح(الاخير) الذى يخبرنا ان يسوع ظهر كرب اقيم من الاموات الى خمسة تلاميذ و اثنين اخرين غامضين و انه ارشدهم الى صيد السمك بمعجزة و انه قال لبطرس ارع خرافى ثم تاتى فقرة تشير الى استشهاد يوحنا 21 : 23 و كذلك تعليق مبهم يقول هذا هو التلميذ الذى جاء عن طريق الجماعة التى تشير الى نفسها بكلمة نحن نعلم !! و فى حقيقة الامر هؤلاء يصعب تحديدهم .
دائره المعارف البريطانيه :
اما انجيل يوحنا انه لا مرية و لا شك كتاب مزور اراد صاحبه مضادة اثنين من الحواريين بعضهما لبعض و هما القديسان يوحنا و متى و قد ادعى هذا الكاتب المزور (بكسر الواو ) فى متن الكتاب انه هو الحوارى الذى يحبه المسيح فاخذت الكنيسة هذه الجملة على علاتها و جزمت بان الكاتب هو يوحنا الحوارى ووضعت اسمهاعلى الكتاب نصا مع ان صاحبه غير يوحنا يقينا و لا يخرج هذا الكتاب عن كونه مثل بعض كتب التوراة التى لا رابطة بينها و بين من نسبت اليه و انا لنرأف و نشفق على الذين يبذلون منتهى الجهد ليربطوا و لو باوهى رابطة ذلك الرجل الفلسفى الذى الف هذا الكتاب فى الجيل الثانى بالحوارى يوحنا صياد السمك فان اعمالهم تضيع عليهم سدى لخبطهم على غير هدى .
تفسير انجيل لوقا المؤلف د. جورج بردفورد كيرد عميد كلية اللاهوت المتحدة و رئيس الجمعية الكندية لدراسة الكتاب المقدس :
هناك شىء من التآلف بين انجيل لوقا و يوحنا مما ساعد على ظهور نظرية تقول بان يوحنا استخدم لوقا كاحد مصادره و هذه النظرية تجد معارضى بسبب الاختلاف الواضح بين الانجلين فى المواضع المشتركة بينهما :
فكلا الانجلين يتحدث عن بطرس و صيد السمك بمعجزة لكن احدهما لوقا يضع القصة مبكرا فى رسالة يسوع فى الجليل اما يوحنا فيضعها بعد قيامته من الاموات لوقا 5 : 1 و يوحنا 21 : 1 .
و كلاهما يحدثنا بلغة مشتركة عن كيفية مسح يسوع بالطيب من امرأة لكنها فى لوقا كانت زانية فى بيت فريسى بينما هى فى يوحنا كانت امراة صديقة ليسوع و ان ذلك حدث فى بيتها لوقا 7 : 36 و يوحنا 12 : 1 .
دائرة المعارف الفرنسية لاروس القرن العشرين :
ينسب الى يوحنا هذا الانجيل و ثلاثة اسفار اخرى من العهد الجديد و لكن البحوث العلمية الحديثة فى مسائل الاديان لا تسلم بصحة هذه النسبة .

تاسعا  : والان لمن لم يقتنع حتى الان اليكم مزيد من النصوص و المقارنات
1 - كاتب انجيل يوحنا لم يذكر صراحة قصة تعميد يوحنا المعمدان ليسوع بل يذكر ان يوحنا لم يكن يعرف يسوع و ان العلامة هى نزول الروح مثل حمامة و هذا يخالف تماما الاناجيل الاخرى .
2 - عندما بدأ يسوع مهمته صام 40 يوم على حسب الثلاثة اناجيل المتوازية و لكن فى يوحنا يصرح الكاتب انه بعد ثلاثة ايام من بداية مهمته حضر عرس قانا (حيث حول الماء الى خمر لزوم انبساط رئيس المتكأ ) و الاغرب انه حضر و معه تلاميذه ؟؟؟ اى تلاميذ كانوا مع يسوع بعد ثلاثة ايام من مهمته لا احد طبعا
ودعي ايضا يسوع وتلاميذه الى العرس. و هذا يخالف لوقا ايضا 4: 40 و بها بعض معجزات قام بها يسوع قبل الالتقاء مع تلاميذه .
و هو الذى صام 40 يوم قبل ان يبدأ مهمته و الحسنة الوحيدة لكاتب انجيل يوحنا هذا انه اغفل تماما القصة السخيفة عن تجربة ابليس ليسوع المذكورة فى الاناجيل الاخرى و لكن التناقض لا يزال قائما يسوع فى انجيل يوحنا نسى الصوم و التجربة و راح يحتفل و عرس قانا الجليل و يسقى هو و امه المدعون خمرا !!!!
3 - عن يوحنا المعمدان ايضا و يبدو ان كاتب انجيل يوحنا هذا يتحدث عن يوحنا معمدان اخر غير المذكور فى بقية الاناجيل انظر متى 4 : 12
ولما سمع يسوع ان يوحنا اسلم انصرف الى الجليل .
مباشرة بعد تجربة الشيطان و قبل ان يبدا مهمته الفعلية يوحنا كان فى السجن و لكن كاتب انجيل يوحنا يكتب عن يوحنا معمدان اخر لان يسوع صنع معجزات و حضر الفصح و تحدث مع نيقوديموس كل هذا و يوحنا لم يدخل السجن بعد بالنص من يوحنا لانه لم يكن يوحنا قد ألقي بعد في السجن
و هذا تناقض واضح لا حل له الا ان هذا يوحنا معمدان اخر غير الموجود فى متى !!!!!!!
4 - نقطة مهمة جدا كاتب انجيل يوحنا هو الوحيد الذى لم يذكر اسماء الرسل الاثنى عشر و هذا نص لا يمكن اغفاله ابدا و لا تبرير لعدم وجوده الا انه لا يعرفهم اصلا .
5 - تامل هذه النصوص و انظر المهزلة الموجودة هنا يوحنا 1 : 44وكان فيلبس من بيت صيدا من مدينة اندراوس وبطرس. و يوحنا 12 : 21فتقدم هؤلاء الى فيلبس الذي من بيت صيدا الجليل وسألوه قائلين يا سيد نريد ان نرى يسوع .
قبل ان اعلق انظر ايضا النص فى لوقا 10 : 10وكذلك ايضا يعقوب ويوحنا ابنا زبدي اللذان كانا شريكي سمعان .
كاتب انجيل يوحنا يقرر فى النص الاول ان بيت صيدا مدينة بطرس و بطرس و يوحنا ابن زبدى شركاء كما فى النص الثالث من لوقا اى هما من نفس المدينة او على الاقل يوحنا بن زبدى يعرف مدينة بطرس جيدا لانه شريكه .
المشكلة ان بيت صيدا ليست فى الجليل اى ان الخطأ هنا مركب و لكن الذى يهمنى هنا ان يوحنا بن زبدى اذا كان هو كاتب انجيله لا يعرف مدينته الاصلية !!!!!!!!
6 – من كان تلميذ يسوع المفضل حسب الاناجيل الثلاثة الاولى هو بطرس بلا منافس الذى وصفه يسوع انه صخرة و اعطاه مفاتيح ملكوت السموات (متى 16 : 18 ) .
اما كاتب انجيل يوحنا اعلن ان يوحنا ابن زبدى (اى هو نفسه اذا كان هو فعلا كاتب الانجيل ) هو المحبوب و رقم واحد و اليك النصوص فى انجيل يوحنا :وكان متكئا في حضن يسوع واحد من تلاميذه كان يسوع يحبه .                                                                                                         فالتفت بطرس ونظر التلميذ الذي كان يسوع يحبه يتبعه وهو ايضا الذي اتكأ على صدره وقت العشاء وقال يا سيد من هو الذي يسلمك .
فركضت وجاءت الى سمعان بطرس والى التلميذ الآخر الذي كان يسوع يحبه وقالت لهما اخذوا السيد من القبر ولسنا نعلم اين وضعوه .
اى هو يكتب انه هو التلميذ المفضل ليسوع اكثر من مرة انه كاتب ممكن ان نصفه بالغرور و تمجيد النفس حتى لو كان ما يقوله حقيقى لا يقوله عن نفسه ابدا اين التواضع و اذا كان لم يكتبه اذن الكتاب مفبرك لا يصلح كوثيقة مقدسة ابدا .
7- تقولون ان يوحنا بن زبدى هو كاتب هذا الا نجيل من هو اخو يوحنا بن زبدى انه يعقوب المذكور فى متى 4 : 21ثم اجتاز من هناك فرأى اخوين آخرين يعقوب بن زبدي ويوحنا اخاه في السفينة مع زبدي ابيهما يصلحان شباكهما فدعاهما .
اذن يعقوب هذا اخو يوحنا و هما اولاد زبدى السؤال كم مرة ذكر يوحنا اخاه يعقوب فى انجيله ؟؟
و الاجابة لم يذكره اطلاقا و لا مرة واحدة فهل هذا يعقل لا يذكر اخاه ابدا و هو الذى تعرف على يسوع معه فى اول مرة هل كتب يوحنا بن زبدى هذا الانجيل فعلا !!!!!!!! .
8- قصة السمك فى الشبكة فى لوقا تتناقض مع يوحنا 21: 11 فى التوقيت و ما حدث و اذا قيل ان القصة حدثت مرتين و ان الشبكة فى القصة الاولى تخرقت و فى الثانية سليمة ما معنى هذا ؟؟
9- فى يوحنا 11 : 8قال له التلاميذ يا معلّم الآن كان اليهود يطلبون ان يرجموك وتذهب ايضا الى هناك .
هذا يعنى ان المتكلم ليس يهودى هل التلاميذ ليسوا يهود حتى يقولوا ان اليهود يطلبونك ؟؟؟؟ الذى يكتب هذا الكلام لا يمكن ان يكون يهودى هذا شخص من خارج الصورة تماما يحكى .
10 - من الغريب ان تلميذى المسيح اللذين صحباه على مدى تبشيره لم يذكرا حادثة الصعود و اعنى بهما متى و يوحنا بينما ذكرها مرقص و لوقا وهما من غير التلاميذ .
و كاتب انجيل يوحنا اغفل احداث كثيرة جوهرية و فى غاية الاهمية اهم من المرأة الزانية و تحويل الماء الى خمر منها كما ذكرنا الصعود و انساب المسيح و الميلاد العذراوى و تجربة الشيطان و التجلى و اختيار التلاميذ و لا يضم امثال كما ذكرت سابقا .
11 - فى مرقص 5 : 37 و لوقا 8 : 51 نص واضح فى معجزة احياء ابنة رئيس المجمع على من شهد هذا الحدث من التلاميذ وهم كما فى نص مرقص منهم يوحنا اخو يعقوب :ولم يدع احد يتبعه الا بطرس ويعقوب ويوحنا اخا يعقوب .
و مرة اخرى يوحنا نفسه الذى حضر القصة لا يذكرها و يذكرها من لم يحضر و الذى شاهد يصمت و من لم يشهد يتكلم بطلاقة .
12 - حادثة ظهور موسى و ايلييا فى الاناجيل الثلاثة شهدها يوحنا انظر متى 17 : 1 مثلاوبعد ستة ايام اخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنا اخاه وصعد بهم الى جبل عال منفردين .
وتغيّرت هيئته قدّامهم واضاء وجهه كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالنور .
واذا موسى وايليا قد ظهرا لهم يتكلمان معه .
و كالعادة الشاهد الوحيد و هو يوحنا لم يذكر اى شىء عن هذا الموضوع و لا يبدو انه يعرف اى شىء عنه و ذكره من لم يشاهد الحدث و هذه ظاهرة غريبة كل ما ينص على ان يوحنا هو الوحيد (من كتبة الاناجيل) الذى شاهد يوحنا نفسه يبدو انه لا يعلم شيئا عن الموضوع .
كتبه الأخ : eeww2000
 http://alhakekah.com

هل يوحنا يناقض مرقس حول مكان الانكار الثاني لبطرس

اليك - أخي القارىء - هذا التناقض الصارخ بين مرقس و يوحنا بخصوص مكان الإنكار الثاني لبطرس .. ففي الإنجيل بحسب مرقس نجد أن النص يشير بوضوح للدهليز كمكان للإنكار الثاني: مرقس 14 : 66 " وبينما كان بطرس في الدار أسفل جاءت احدى جواري رئيس الكهنة 67 فلما رأت بطرس يستدفئ نظرت اليه وقالت وأنت كنت مع يسوع الناصري 68 فانكر قائلا لست ادري ولا افهم ما تقولين وخرج خارجا الى الدهليز فصاح الديك 69 فرأته الجارية أيضا وابتدأت تقول للحاضرين ان هذا منهم 70 فانكر ايضا "
فمن خلال النص السابق نجد أن بطرس :
- في المرة الأولى ( انكاره الأول ) سألته الجارية وهو يستدفئ عند النار .
- بينما في المرة الثانية ( انكاره الثاني ) سألته بعد أن ترك النار وخرج إلى الدهليز
.
أما في الإنجيل بحسب يوحنا 18 ففيه نجد أنّه في المرة الثانية ( إنكاره الثاني ) كان بطرس لا يزال عند النار يستدفئ واليك النص:
" 16 و اما بطرس فكان واقفا عند الباب خارجا فخرج التلميذ الآخر الذي كان معروفا عند رئيس الكهنة و كلم البوابة فادخل بطرس
17 فقالت الجارية البوابة لبطرس الست أنت أيضا من تلاميذ هذا الانسان قال ذاك لست انا
18 و كان العبيد و الخدام واقفين و هم قد أضرموا جمرا لانه كان برد و كانوا يصطلون و كان بطرس واقفا معهم يصطلي...
25 و سمعان بطرس كان واقفا يصطليفقالوا له الست انت ايضا من تلاميذه فانكر ذاك و قال لست انا"

إذن الإنكار الثاني تم في نفس المكان الذي تم فيه الإنكار الأول حيث كان بطرس واقفا في الدار يستدفىء ، وقد كانت الترجمة التفسيرية ( طبعة الحياة ) واضحة جداً عندما أوردت العدد 25 السابق هكذا " وكان بطرس لا يزال واقفاً هناك يستدفىء ، فسألوه : ألست أنت أيضا من تلاميذه ؟ فأنكر.. "
وبالرجوع للأصل اليوناني نجد ان العدد 25 من يوحنا 18 ورد هكذا:
hn de simwn petroV estwV kai qermainomenoV eipon oun autw mh kai su ek twn maqhtwn autou ei hrnhsato ekeinoV kai eipen ouk eimi
وبسؤال المختصين باللغة اليونانية وجدنا الآتي:
" ان الفعلين ( وقف ) و ( اصطلا ) وردا في النص بصيغة اسم الفاعل والذي يفيد الاستمرارية " لذلك فإن الترجمة التفسيرية كانت دقيقة وصحيحة ..
وكذلك طبعةThe Bible in Basic English حيث أوردت النص هكذا :
18:25 But Simon Peter was still there warming himself by the fire. They said to him, Are you not one of his disciples? He said, No, I am not.
وقد أكد المفسر متى هنري هذا المعنى أيضاً قائلاً :
لقد كرر بطرس خطيئته للمرة الثانية . فيما كان يصطلي مع العبيد .. والخدام سألوه : ألست انت ايضا من تلاميذه فأنكر ، و كان من حماقته الكبرى أن أوقع نفسه في هذه التجربة ، وذلك بمواصلة بقائه في صحبتهم ، فقد استمر معهم يصطلي ..
الخلاصة:
كما نرى أنّ هناك مكانين ، المكان الأول هو عند النار ، والمكان الآخر في الدهليز.
فالتناقض واضح جداً ، وهذا يعني أنه على الأقل أنّ واحداً من البشيرين أخطأ في تحديد المكان ، وبالتالي ينفي أن يكون مكتوباً بوحي الروح القدس .
 http://alhakekah.com

كاتب انجيل مرقص

هل كاتب انجيل مرقص شاهد عيان او حتى ينقل عن شاهد عيان ??
النصارى يعتبروا الاناجيل الاربعة منقولة من شهود عيان رغم انهم لا ينكروا ان مرقص و لوقا ليسا من الحواريين !!!!
الاناجيل الثلاثة الاولى متى و مرقص و لوقا تسمى الاناجيل المتوازية لتشابة احداث كثيرة فيها و يستنتج كثير من النصارى ان متى و لوقا ينقلوا من مرقص الذى يعتبرعندهم اول انجيل كتب و لمزيد من الدقة نقول ان من 661 عدد فى انجيل مرقص نجد ان كاتب انجيل متى قد اقتبس 607 عدد منها فى انجيله لكن نقحها و صححها كما سوف نرى و لوقا اقتبس 360 عدد . و هناك 230 عدد فى متى و لوقا غير موجودة فى مرقص الامر الذى جعل البعض يقول ان هناك مصدر اخر نقل منه متى و لوقا او من كتب اناجيلهما وهذا المصدر يسمى المصدر "كيو " المهم انه لا خلاف على ان متى و لوقا اقتبسوا من مرقص و لا خلاف ان احد الاناجيل او بعضها كان مصدر لاناجيل اخرى .
و السؤال الان اذا كان متى هو شاهد العيان الحوارى الذى عاصر المسيح لماذا ينقل من مرقص حوالى 90 فى المائة من انجيله مع ان مرقص ليس شاهد عيان !!!!!! بل هو جاهل باحوال اليهود و ارض فلسطين كما سوف نرى بالتفصيل فى هذا البحث المطول .
اذن السؤال هل كان مرقص شاهد عيان للاحداث او ينقل عن شاهد عيان ؟؟
كتبت من قبل ان متى يصحح اخطاء مرقص و ذكرت امثلة لذلك فى موضوع تلفيقات كاتب انجيل متى ساذكر هنا مجموعة من الامثلة الاخرى و اود ان اشير هنا ان الامثلة كثيرة و كل مثل بمفرده قد يحتمل التأويل و لكن تجمع هذا العدد الكبير من الامثلة يجعل الامر مختلف و يدعو اولا الى الشك ثم الى التاكد من الفكرة التى احاول ان اثبتها و هى ان كاتب انجيل مرقص ليس يهوديا و لا يعرف فلسطين اطلاقا و لم يشاهد اى شىء و شهادته مشكوك فيها كما سوف نرى بعون الله .
المثال الاول  :
فى مرقص 14 : 12
12 وفي اليوم الاول من الفطير حين كانوا يذبحون الفصح قال له تلاميذه اين تريد ان نمضي ونعد لتأكل الفصح .
انظر النص الموازى فى متى :
17 وفي اول ايام الفطير تقدم التلاميذ الى يسوع قائلين له اين تريد ان نعد لك لتاكل الفصح .
حذف متى عبارة "حين كانوا يذبحون الفصح " لانها خطأ لان ذبح الفصح لا يكون فى اليوم الاول من ايام الفطير .
واضح هنا ان كاتب مرقص معلوماته ضعيفة عن اليهود و اعيادهم .

المثال الثانى :
فى مرقص 5 : 22
22 واذا واحد من رؤساء المجمع اسمه يايروس جاء .ولما رآه خرّ عند قدميه .
المجمع له عدة رؤساء كما يقول مرقص انظر ماذا فعل متى فى هذه العبارة فى :
متى 14 : 12 وفيما هو يكلمهم بهذا اذا رئيس قد جاء فسجد له قائلا ان ابنتي الآن ماتت .لكن تعال وضع يدك عليها فتحيا .
جعله كاتب انجيل متى رئيس واحد و هذا عند اليهود كما اعلم هناك رئيس واحد للمجمع .

المثال الثالث :
 فى متى 15 : 4
فان الله اوصى قائلا اكرم اباك وامك .ومن يشتم ابا او اما فليمت موتا .
قارن بما قاله مرقص فى 7 : 10
10 لان موسى قال اكرم اباك وامك .ومن يشتم ابا او اما فليمت موتا .
و كلام متى اليهودى بلا جدال ادق لان الرب هو قائل هذا الكلام فى العهد القديم و بداية الاصحاح 20 فى الخروج :
ثُمَّ تَكَلَّمَ للهُ بِجَمِيعِ هَذِهِ لْكَلِمَاتِ: ثم يذكر الوصايا العشر و منها اكرم اباك و امك .
و كل اليهود سوف يقولوا قال الرب و ليس قال موسى و لن تجد يهودى واحد ينسب الوصايا العشر الى موسى لان الرب هو الذى قالها و تنسب له دائما اما مرقص الغريب عن فلسطين و غريب عن اليهود يقول ببساطة قال موسى الوصايا العشر .

المثال الرابع :
فى مرقص 14 : 13
13 فارسل اثنين من تلاميذه وقال لهما اذهبا الى المدينة فيلاقيكما انسان حامل جرة ماء .اتبعاه .
طبعا لا يوجد رجل يحمل جرة ماء هذا عمل المرأة عند اليهود و غيرهم و لذلك انظر ماذا قال متى مصحح انجيل مرقص او بمعنى ادق انظر ماذا قال كاتب انجل متى ليصحح اخطاء كاتب انجيل مرقص :
18 فقال اذهبوا الى المدينة الى فلان وقولوا له .المعلم يقول ان وقتي قريب .عندك اصنع الفصح مع تلاميذي .
حذف موضوع جرة الماء تماما لان هذا عمل النساء عند اليهود .

المثال الخامس :
 فى مرقص 15 : 42
42 ولما كان المساء اذ كان الاستعداد .اي ما قبل السبت .
و هذا الكلام يعنى اما ان يوم الجمعة يبدأ عند غروب الشمس و يكون يسوع قد مات الخميس او ان البشير مرقص نسى او لا يعرف ان اليوم عند اليهود يبدا فى المساء .
و متى الانجيلى يصحح كل هذا انظر متى 27 : 57 و ما بعدها
57 ولما كان المساء جاء رجل غني من الرامة اسمه يوسف
حذف كل العبارات المحرجة الخطأ من مرقص .

المثال السادس :
فاشترى كتانا فانزله وكفنه بالكتان ووضعه في قبر كان منحوتا في صخرة ودحرج حجرا على باب القبر .
متى لم يذكر اى شىء عن شراء كتان مع انه نقل 90 فى المائة من انجيل مرقص هل تعرف لماذا لان لا يمكن ان يشترى اى يهودى اى شىء يوم السبت و كاتب انجيل مرقص لا يعرف ذلك و كاتب متى يصحح له كالعادة .

المثال السابع :
و هنا سوف نحتاج لنسخ اضافية هذا اولا من مرقص الطبعة العربية التقليدية 1 : 2
2 كما هو مكتوب في الانبياء .ها انا ارسل امام وجهك ملاكي الذي يهيّئ طريقك قدامك .
و هذا من طبعة الملك جيمس مرقص 1 : 2
2 As it is written in the prophets, Behold, I send my messenger before thy face, which shall prepare thy way before thee.Mal 3:1 Mt 11:10 Luke 1:17, 76, 7:27
و كلا النصين يشير الى نص فى ملاخى 3 : 1
1هَئَنَذَا أُرْسِلُ مَلاَكِي فَيُهَيِّئُ لطَّرِيقَ أَمَامِي .
و هذا واضح تماما و لكن متى اكتشف خطأ مرقص ثانيا فجعل النص هكذا انظر متى 3 : 3
3 فان هذا هو الذي قيل عنه باشعياء النبي القائل صوت صارخ في البرية اعدوا طريق الرب .اصنعوا سبله مستقيمة .
و فى طبعة كتاب الحياة الجديدة تحول النص فى مرقص الى نص متطابق مع نص متى تقريبا انظر مرقص 1 : 2 فى الطبعة الجديدة المعدلة والمحرفة :
2كَمَا كُتِبَ فِي كِتَابِ إِشَعْيَاء َ:
«هَا أَنَا أُرْسِلُ قُدَّامَكَ رَسُولِي الَّذِي يُعِدُّ لَكَ الطَّرِيقَ؛ 3صَوْتُ مُنَادٍ فِي الْبَرِّيَّةِ: أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبِّ، وَاجْعَلُوا سُبُلَهُ مُسْتَقِيمَةً!»
و المهزلة هنا مركبة ليست بسيطة مرقص ينقل من ملاخى و فى نسختين العربية القديمة و الانجليزية العتيقة و متى فى النسخة العربية القديمة يقول ان الاقتباس من اشعيا و النسخة العربية المعدلة تجعل مرقص ايضا يقول ذلك .ارجو ان اكون واضحا هنا لان الموضوع كما ترى تحول الى مهزلة لا رابط لها .
ساكتفى بهذا القدر هنا حتى لا اخرج عن الموضوع و لنا عودة الى هذه النقطة مرة اخرى لاننى احس ان وراءها فضيحة كبيرة للنصارى و الله المستعان .
المهم هنا ان متى لا يزال يصحح لمرقص الذى اصبح واضحا الان انه ليس يهوديا بل لم يكن يعيش فى فلسطين و الاخطاء الكثيرة فى معلوماته تقلل من مصداقية كلامه الذى يعتبر مرجع لبقية الاناجيل .

المثال الثامن  :
فى مرقص 2 : 26
26 كيف دخل بيت الله في ايام ابيأثار رئيس الكهنة واكل خبز التقدمة الذي لا يحل اكله إلا للكهنة واعطى الذين كانوا معه ايضا .
متى يصحح الخطأ فى 12 : 1- 8 و يحذف اسم ابيأثار .
3 فقال لهم أما قرأتم ما فعله داود حين جاع هو والذين معه .
4 كيف دخل بيت الله واكل خبز التقدمة الذي لم يحل اكله له ولا للذين معه بل للكهنة فقط .
و الملاحظة الثانية اذا كان الاقتباس من سفر صمويل الاول الاصحاح 21 من اوله فان داود كان بمفرده حين قدم له ابيمالك و لم يكن معه احد و هذا هو النص  :
1فَجَاءَ دَاوُدُ إِلَى نُوبٍ إِلَى أَخِيمَالِكَ لْكَاهِنِ. فَاضْطَرَبَ أَخِيمَالِكُ عِنْدَ لِقَاءِ دَاوُدَ وَقَالَ لَهُ: «لِمَاذَا أَنْتَ وَحْدَكَ وَلَيْسَ مَعَكَ أَحَدٌ؟» 2فَقَالَ دَاوُدُ لأَخِيمَالِكَ لْكَاهِنِ: «إِنَّ لْمَلِكَ أَمَرَنِي بِشَيْءٍ وَقَالَ لِي: لاَ يَعْلَمْ أَحَدٌ شَيْئاً مِنَ لأَمْرِ لَّذِي أَرْسَلْتُكَ فِيهِ وَأَمَرْتُكَ بِهِ. وَأَمَّا لْغِلْمَانُ فَقَدْ عَيَّنْتُ لَهُمُ لْمَوْضِعَ لْفُلاَنِيَّ وَلْفُلاَنِيَّ. 3وَالآنَ فَمَاذَا يُوجَدُ تَحْتَ يَدِكَ؟ أَعْطِ خَمْسَ خُبْزَاتٍ فِي يَدِي أَوِ لْمَوْجُودَ». 4فَأَجَابَ لْكَاهِنُ دَاوُدَ: «لاَ يُوجَدُ خُبْزٌ مُحَلَّلٌ تَحْتَ يَدِي, وَلَكِنْ يُوجَدُ خُبْزٌ مُقَدَّسٌ .
و داود هنا على زعمهم كان يكذب على ابيمالك وهذا يعنى بطلان الاستشهاد و نقطة اخرى هنا اذا كان يسوع يستشهد بداود ليدافع عن اصحابه الذين يخالفوا حرمه السبت فاليك هذا النص من سفر صمويل الاول نفس الاصحاح :
12فَوَضَعَ دَاوُدُ هَذَا لْكَلاَمَ فِي قَلْبِهِ وَخَافَ جِدّاً مِنْ أَخِيشَ مَلِكِ جَتَّ. 13فَغَيَّرَ عَقْلَهُ فِي أَعْيُنِهِمْ, وَتَظَاهَرَ بِالْجُنُونِ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ, وَأَخَذَ يُخَرْبِشُ عَلَى مَصَارِيعِ لْبَابِ وَيُسِيلُ رِيقَهُ عَلَى لِحْيَتِهِ.
القصة كلها التى يستشهد بها مرقص كانت كذبة من داود على زعمهم الباطل .

المثال التاسع :
مرقص 10 : 19
19 انت تعرف الوصايا .لا تزن .لا تقتل .لا تسرق .لا تشهد بالزور .لا تسلب .اكرم اباك وامك .
يضيف كاتب مرقص وصية من عنده هى لا تسلب و متى يصحح كالعادة انظر متى 19 : 18
18 قال له ايّة الوصايا .فقال يسوع لا تقتل .لا تزن .لا تسرق .لا تشهد بالزور .
19 اكرم اباك وامك واحب قريبك كنفسك .
هذا مثل واضح على جهل كاتب انجيل مرقص حتى فى الوصايا العشر انه بالقطع ليس يهوديا و لم يعش فى فلسطين ابدا .

المثال العاشر  :
فى مرقص 15 : 34
34 وفي الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ألوي ألوي لما شبقتني .الذي تفسيره الهي الهي لماذا تركتني .
و فى متى 27 : 46
ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني .
ايلى ايلى هى اللفظة العبرية التى يجب ان يقولها يسوع فى هذا الموقف و ليس ايلوى و لكن كاتب مرقص ينقل من المزامير 22 : 1
إِلَهِي! إِلَهِي لِمَاذَا تَرَكْتَنِي بَعِيداً عَنْ خَلاَصِي عَنْ كَلاَمِ زَفِيرِي
و النص العبرى الاصلى الذى يجهله كاتب انجيل مرقص هو ايلى ايلى و ليس الوى الوى و بديهى ان يسوع (اذا كان قد قال هذه العبارة ) سيقولها بلفظة واحدة فلماذا الاختلاف هنا و خاصة ان كل من كاتب متى و كاتب مرقص يذكر ما قاله يسوع على زعمهم طبعا بلغته الاصلية و يترجم الكلمة هنا اى من المفروض ان تكون الكلمة هنا التى قليت بدون ترجمة فتامل كيف يختلفوا حتى فى الكلمة الاصلية و لا يتفقوا حتى على كلمة واحدة قليت من فم يسوع مباشرة و لا يمكن ان يكون يسوع قد قال الا كلمة واحدة ايلى او الوى اى ان الاخرى خطأ لا محالة .
و الان مزيد من اخطاء كاتب انجيل مرقص :
فى مرقص 7 : 31 من النسخة العربية القديمة :
31 ثم خرج ايضا من تخوم صور وصيدا وجاء الى بحر الجليل في وسط حدود المدن العشر.
لاحظ المترجم هنا يقول من تخوم صور و صيدا و لكن فى النص الاصلى كانت العبارة من خلال صيدا او مرورا بصيدا و دليلى ببساطة هو الطبعة الجديدة العربية التى جعلت النص كما يلى :
31ثُمَّ غَادَرَ يَسُوعُ نَوَاحِي صُورَ وَعَادَ إِلَى بُحَيْرَةِ الْجَلِيلِ، مُرُوراً بِصَيْدَا وَعَبْرَ حُدُودِ الْمُدُنِ الْعَشْرِ.
المشكلة هنا ان خط السير هذا مثل ان تكون فى القاهرة مثلا و تذهب الى الاسكندرية مرورا باسيوط !! و لا يكتب هذه العبارة الا شخص لا يدرى شيئا عن المنطقة و لا يتوخى الدقة و كاتب انجيل متى لم يصحح هذا الخطأ (ربما اصابه الملل ) .
و تامل هذا النص :
مرقص 8 : 10
10 وللوقت دخل السفينة مع تلاميذه وجاء الى نواحي دلمانوثة
هل ممكن ان نعرف اين تقع دلمانوثة هذه ؟؟؟؟؟؟؟؟.
و قد ذكرت بالتفصيل خلاف مرقص مع متى فى قصة الخنازير عن كورة الجدريين و كورة الجرجسيين و ذكرتها ايضا فى موضوع تلفيقات كاتب انجيل متى وهى تثبت بلا ادنى شك ان مرقص ليس عنده اى فكرة عن فلسطين ابدا .
و اليك هذا الخطأ الهزلى لان هذه المرة كاتب انجيل متى وقع مع كاتب مرقص فى الخطأ .
مرقص الان يصف هيرودس بانه ملك فى مرات عديدة نذكر منها من الاصحاح السادس
14 فسمع هيرودس الملك
26 فحزن الملك جدا .ولاجل الاقسام والمتكئين لم يرد ان يردها .
27 فللوقت ارسل الملك سيافا وامر ان يؤتى براسه .
و كاتب انجيل متى يقع فى نفس الخطأ مرة واحدة فى متى 14 : 9
فاغتم الملك .ولكن من اجل الاقسام والمتكئين معه أمر ان يعطى .
و لكنه لا يقع فى هذا الخطأ مرة اخرى انظر مثلا متى 14 :1
1 في ذلك الوقت سمع هيرودس رئيس الربع خبر يسوع .
هذه هى صفة هيرودس رئيس الربع و ليس ملك كما اخطأ مرقص و جر معه متى و لكن متى صحح الخطأ فى مكان اخر كما وضح .
و هذه الصفة اى صفة الرئيس لهيرودس تظهر فى كل مكان مثل لوقا 3 : 19 و لوقا 9 :7 و اعمال 13 : 1 و لا تظهر ابدا عند البشير مرقص الانجيلى .!!!!!
و نستمر فى مرقص 13 : 17
17 وويل للحبالى والمرضعات في تلك الايام .
18 وصلّوا لكي لا يكون هربكم في شتاء .
متى يضيف السبت لانه يهودى يكتب لليهود و يعرف عادتهم انظر النص الموازى فى متى 24 : 20
20 وصلّوا لكي لا يكون هربكم في شتاء ولا في سبت .
لا يزال متى يضيف و يصحح لزميله البشير مرقص الذى ينقل منه مع انه (اى متى هو الذى شاهد و عاين بنفسه !!!!) .
و انظر ايضا مرقص 7 : 19
19 لانه لا يدخل الى قلبه بل الى الجوف ثم يخرج الى الخلاء وذلك يطهر كل الاطعمة .
و متى يحذف هذا التصريح باكل كل الاطعمة لانه يهودى يكتب لليهود
17 ألا تفهمون بعد ان كل ما يدخل الفم يمضي الى الجوف ويندفع الى المخرج .
حذف عبارة يطهر كل الاطعمة .
و انظر ايضا مرقص 9 : 4
وظهر لهم ايليا مع موسى .وكانا يتكلمان مع يسوع .
انظر النص الموزاى فى متى 17 : 3
3 واذا موسى وايليا قد ظهرا لهم يتكلمان معه .
هل لاحظت الفرق كاتب متى وضع موسى قبل ايليا لانه اهم عنده و يكتب لليهود و لا يظن احد ان هذا فرق لا يذكر هو يثبت على الاقل ان بشر يكتبوا ويترجموا و كل واحد له غرض معين وخلفية و ثقافة معينة لا دخل للوحى او كلام الله هنا على الاطلاق .
لنستمر مع البشير مرقص و انجيله انظر 12 : 31
30 وتحب الرب الهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك ومن كل قدرتك .هذه هي الوصية الاولى .
31 وثانية مثلها هي تحب قريبك كنفسك .ليس وصية اخرى اعظم من هاتين .
32 فقال له الكاتب جيدا يا معلّم .بالحق قلت لانه الله واحد وليس آخر سواه .
33 ومحبته من كل القلب ومن كل الفهم ومن كل النفس ومن كل القدرة ومحبة القريب كالنفس هي افضل من جميع المحرقات والذبائح .
34 فلما رآه يسوع انه اجاب بعقل قال له لست بعيدا عن ملكوت الله .ولم يجسر احد بعد ذلك ان يسأله
اما متى فيقول  :
37 فقال له يسوع تحب الرب الهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك .
38 هذه هي الوصية الاولى والعظمى .
39 والثانية مثلها .تحب قريبك كنفسك .
40 بهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والانبياء
طبعا متى اهمل ان الحب افضل من جميع المحرقات و الذبائح و الامر اصبح واضحا جدا الان .
و اليك هذا النص من مرقص 10 : 12
12 وان طلّقت امرأة زوجها وتزوجت بآخر تزني
و السؤال هنا اين كانت المراة فى اليهودية تطلق زوجها و ما الذى جعل مرقص يقول ذلك الا انه من خلفية و ثنية بعيدة عن فلسطين و اليهود الذين لا يبيحوا الطلاق للمرأة ابدا .
و الان ملاحظة اخرى و اخيرة غريبة جدا مرقص باجماع علماء النصارى هو تلميذ بطرس و ينقل منه هل تتصور ان مرقص هو الوحيد الذى لم يذكر مديح يسوع لبطرس او اى مديح له بعكس متى 16: 17 و لوقا 22 : 28 و يوحنا 21 : 15 هل يستطيع ان يفسر لنا احدهم ذلك !!!!
انظر مرقص 8 : 26
29 فقال لهم وانتم من تقولون اني انا .فاجاب بطرس وقال له انت المسيح .
30 فانتهرهم كي لا يقولوا لاحد عنه .
طبعا مرقص يقول له انت المسيح فقط بدون اى اضافات و راجع موصوع تلفيقات متى لمعرفة مزيد من التفاصيل .
و قبل ان اختم وجدت هذا النص فى مرقص 4 : 41
11 فقال لهم قد أعطي لكم ان تعرفوا سرّ ملكوت الله .واما الذين هم من خارج فبالامثال يكون لهم كل شيء .
ما هو سر ملكوت الله هذا و هل اعطى لهم و متى (لاحظ حرف قد ...) و لاحظ ان الاثني عشر فى اخر الاصحاح الرابع يتضح انهم لا يعرفوا شيئا على الاطلاق انظر النص :
41 فخافوا خوفا عظيما وقالوا بعضهم لبعض من هو هذا .فان الريح ايضا والبحر يطيعانه
بعد كل ما فعله يقولون من هو هذا ؟؟؟؟؟؟؟
و تناقض اخر انظر مرقص 6 : 7 و ما بعدها
7 ودعا الاثني عشر وابتدأ يرسلهم اثنين اثنين .واعطاهم سلطانا على الارواح النجسة .
بدا يرسل الاثنى عشر للتكريز و لكن هؤلاء لا يعرفوا شيئا حتى عن ان يسوع هو المسيح حتى الاصحاح الثامن مرقص 8 : 30
27 ثم خرج يسوع وتلاميذه الى قرى قيصرية فيلبس .وفي الطريق سأل تلاميذه قائلا لهم من يقول الناس اني انا .
28 فاجابوا .يوحنا المعمدان .وآخرون ايليا .وآخرون واحد من الانبياء .
29 فقال لهم وانتم من تقولون اني انا .فاجاب بطرس وقال له انت المسيح .
30 فانتهرهم كي لا يقولوا لاحد عنه
يعنى الموضوع به تناقض واضح هل ممكن ان يرسلهم للتعليم بدون ان يعرفوا انه المسيح و لايزال السؤال قائما ما هو سر الملكوت و هل عرفوه ام لم يعرفوه ؟؟؟ و ما الذى فهموه فعلا ؟؟؟ .

الخلاصة :
كاتب انجيل مرقص يجهل تماما احوال اليهود و احوال فلسطين و احوال المسيح و تلاميذه و كاتب انجيل متى لانه اكثر خبرة باحوال اليهود يصحح لمرقص و يضيف ما يراه ضروريا و يحذف ما يراه خطأ و النظرة المنصفة لهذا الانجيل لابد ان تشك فى كل ما ورد فيه .
لم اذكر كل ما عندى فى انتظار ان يرد احدهم على الموضوع باكمله و ليس حكاية نقطة نقطة الممجوجة و هى لا تصلح فى هذا الموضوع اصلا .

http://alhakekah.com

كاتب إنجيل متى ونبؤاته الملفقة

لنتحدث عن نبؤات كاتب انجيل متى الذى يكتب انجيله لليهود هذا باعتراف النصارى الذين يفتخروا ان متى يكتب لليهود و لوقا يكتب لليونانيين ومرقص يكتب للرومان و يوحنا يكتب للكنيسة و هم لا يدركون ان معنى هذه الجملة ان كل واحد يكتب على هوى الفئة التى يكتب لها لمحاولة اقناعها حسب معتقداتها و فى حالة متى او من كتب انجيل متى هو يحاول باى طريقة ان يربط بين القصص التى يكتبها و بين العهد القديم لاقناع اليهود بطريقة واضح تعسفها لاى شخص يستخدم عقله و يفكرو بمعنى اخر يؤلف قصص لاقناع اليهود.
وهذا الكاتب يكتب الصيغة دائما "و هذا كله لكى يتم ما قيل ..." ثم يذكر نص العهد القديم ومن الواضح ان هذه التعليقات اضيفت و يعترف النصارى ان هذه الصيغ هى اسهام خاص من كاتب انجيل متى محشورة بطريقة مصطنعة غير مقنعة انظر على سبيل المثال التفسير الحديث انجيل متى صفحة 31( طبع بموافقة الكنيسة المصرية ) و كل نبؤات متى من الممكن حذفها بدون الاخلال بالسياق مما يؤكد انها مضافة من كاتب له غرض شخصى .
و الامر اللافت للنظر ان متى هو الوحيد الذى اكتشف هذه النبؤات و يعترف النصارى بالاجماع تقريبا ان انجيل متى كتب بعد سنة 80 ميلادية و ليس قبل ذلك و السؤال هنا الم يقرا اى يهودى اى نبؤة من التى يدعى كاتب انجيل متى تحقيقها فى المسيح الم يقرأ هذه قبل متى فى حياة المسيح عليه السلام ولم يلاحظ انها تنطبق على حالة المسيح بل لماذا لم يستغلها المسيح عليه السلام نفسه لاثبات صدق دعوته بين اليهود الذين يعرفون هذه النبؤة و يحفظونها . وما الفائدة ان يذكر كاتب انجيل متى هذا التشابة بعد رفع المسيح عليه السلام اليس من الافضل اذا كانت هذه نبؤة صحيحة ان تذكر فى وقتها و يؤمن بها الجميع او البعض بسهولة . وهذا القول ينطبق على كل ما يذكره كاتب انجيل متى من نبؤات ملفقة بطريقة واضحة كل ما يفعله انه ياخذ مقطع خارج سياقه و بتعسف شديد يربطه بحكاية عن المسيح غالبا ايضا الحكاية ملفقة و احيانا لا تكون نبؤة اصلا كما سوف نرى و اى فرد منصف يقرأ العهد القديم يكتشف فورا ان الكلام لا علاقة له بالمسيح من قريب او بعيد .
النص الاول :
طبعا هو نبؤة اشعيا المشهورة عن العذراء تحبل و تلد ابنا يدعى عمانويل و هذه ذكرناها بالتفصيل اكثر من مرة فنقول هنا باختصار انها لا تصلح نبؤة لان احد لم يدعو المسيح بهذا الاسم طول حياته و ان الكلمة عذراء مترجمة بصورة خاطئة و كاتب انجيل متى وجد كلمة عذراء المترجمة خطأ فربطها بطريقة مكشوفة بميلاد المسيح عليه السلام .
و قصة بشارة الملاك فى لوقا 1 : 31
31 وها انت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع .
تتعارض ببساطة مع قصة متى و لا ندرى هل نسميه يسوع ام عمانويل و لكن يسوع اسم منتشر فى الانجيل عكس عمانويل الذى لم يذكر مطلقا مما يرجح صيغة لوقا .
و الامر باختصار هاتوا لنا شخص واحد عاصر المسيح اطلق على المسيح لفظ عمانويل و لو كان فى الحلم حتى يمكن ان نصدق النبؤة و الا تعتبر تلفيق من كاتب هذا الانجيل .
و لا اعرف كيف يجرؤ احد على ذكر هذا العدد من الاعداد التى تثبت الوهية المسيح كما فعل القس الداعر جيمس سيجوارت فى المناظرة المشهورة .
النص الثانى :
هو قصة قتل هيرودس للاطفال و هروب السيدة مريم بالمسيح الى مصر ايضا اخترعها كاتب الانجيل نعم اخترعها حتى يقول فى النهاية :
14 فقام واخذ الصبي وامه ليلا وانصرف الى مصر .
15 وكان هناك الى وفاة هيرودس .لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني
لانه قرا المكتوب فى سفر هوشع الاصحاح 11 فى اوله
«لَمَّا كَانَ إِسْرَائِيلُ غُلاَماً أَحْبَبْتُهُ وَمِنْ مِصْرَ دَعَوْتُ \بْنِي.
و النص فى هوشع لا علاقة له بالمسيح على الاطلاق و ليس نبؤة اصلا حتى نبحث تحقيقها بل هى تتحدث عن خروج بنى اسرائيل من مصر و ما فعلوه بعد ذلك .
الموضوع ان الكاتب الف قصة قتل الاطفال و الهروب الى مصر حتى يذكر هذه الجملة "من مصر دعوت ابنى " التى لا تثبت شيئا لان احد لم يشاهدها فى وقتها فلا فائدة منها الا فى محاولة ربط قصة المسيح بقصة موسى لاحظ التشابة قتل الاطفال الهرب من فرعون و الخروج من مصر . والكاتب يحاول ان يجعل المسيح هو موسى الثانى حتى يؤمن به اليهود الذين يكتب لهم على حسب قول النصارى !!!!!!!!!
و قصة المجوس ايضا كلها ملفقة لا يوجد اى سند تاريخى لها باعترافهم هم و لم تسجل فى اى كتاب تاريخ و انفرد بها متى طبعا و لم تذكر فى اى انجيل اخر و هنا لفق كاتب متى نص اخر من ارميا 31 : 15
. 15هَكَذَا قَالَ \لرَّبُّ: [صَوْتٌ سُمِعَ فِي \لرَّامَةِ نَوْحٌ بُكَاءٌ مُرٌّ. رَاحِيلُ تَبْكِي عَلَى أَوْلاَدِهَا وَتَأْبَى أَنْ تَتَعَزَّى عَنْ أَوْلاَدِهَا لأَنَّهُمْ لَيْسُوا بِمَوْجُودِينَ].
و هذا النص فى متى :
17 حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل .
18 صوت سمع في الرامة نوح وبكاء وعويل كثير .راحيل تبكي على اولادها ولا تريد ان تتعزى لانهم ليسوا بموجودين .
النص فى ارميا الذى انتزعه كاتب متى من سياقه ليس نبؤة اصلا بل هو وصف لما حدث فى احد غارات نبوخذنصر و لا علاقة لها بالمسيح و لم تخطر على بال احد حتى لفق الكاتب هذه القصص .
(و بالمناسبة و بدون خروج عن الموضوع اسم راحيل هنا ايضا خطأ لانه كان قد مر مائة عام على الاقل على موتها و لكن هذه قصة اخرى !!!!!!!!!!!)
و ساذكر باختصار ما توصلت اليه فى موضوع قصة المجوس و اثبات انها ملفقة :
واضح من كلام كاتب انجيل متى ان المسيح و السيدة مريم الصديقة و يوسف النجار كانوا يقيموا فى بيت لحم قرابة سنتين من عمر المسيح و جاءت المجوس و هو فى بيت لحم و هربوا الى مصر و عادوا بعد موت هيرودس و لا يعرف احد شيئا عن المسيح وكل هذا يتناقض مع ما جاء فى لوقا (الذى يكتب بتدقيق ما وصله من معلومات) من بشارة الملاك للرعاة و ذهابهم لنشر الخبر و هذا يدل على ذيوع الخبر ووصوله الى هيردوس طبعا و لم يفعل هو او الاهالى اى شىء ضد المسيح و لا ذكر لقتل اطفال او الذهاب الى مصر .
و من مضمون الاصحاحين المتناقضين يكون مجىء المجوس و الهروب الى مصر من الكذب الواضح الذى انفرد به كاتب متى دون سائر الاناجيل و الرسائل و لا احد من المؤرخين اطلاقا و لاحظ انه بعد تمام النفاس ذهبت السيدة مريم الصديقة الى اورشليم و لم يقيما فى بيت لحم التى اتى اليها المجوس و قدموا هدايا و لبان للمسيح !!!!
و من قال ان المجوس الكفرة فى انتظار نبى و لماذا لم يؤمنوا به و ينشروا دعوته فى بلادهم و هل ارسل المسيح الى المجوس ؟؟؟؟؟
طبعا كلام غير منطقى و لاحظ ان هيرودس كان يستطيع التحقق من كلام المجوس بسهولة بدون اراقة دم اطفال و خاصة انه هناك سجلات و تعداد كما ينص لوقا  :
وفي تلك الايام صدر امر من اوغسطس قيصر بان يكتتب كل المسكونة .
2 وهذا الاكتتاب الاول جرى اذ كان كيرينيوس والي سورية .
بعنى الامر سهل على هيرودس و بيت لحم بلدة صغيرة كل شىء معروف فيها وتحت سيطرته تماما سهل التحقق ان المجوس جاؤا الى المسيح و لا يحتاج الامر الى قتل اطفال و من كذب الكاتب ايضا انه يقول ان هيرودس دعا المجوس سرا (و لماذا سرا لا احد يعرف طبعا ) و قال لهم متى وجدتموه اخبرونى لاسجد له !!!! هل كان يكذب عليهم حتى يعرف مكان الصبى و لماذا اذن لم يرسل وراءهم جواسيسه ليعرف مكان الصبى و يقتله و هم يقدمون له اللبان و المر ؟؟؟؟؟ .
من الواضح ان الكاتب تعمد هذا الكذب الصريح الواضح حتى يقرب قصة المسيح من قصة موسى و حتى يدس العبارة من العهد القديم " من مصر دعوت ابنى " و كذبه هذا لا يصدقه الا ناقصى العقل و الادراك و الله المستعان .
و ما ذنب الاطفال الذين قتلوا على زعم الكاتب و هل مجىء المخلص يبدأ بقتل مجموعة من الاطفال الابرياء هل هذا عمل رب محبة !!!!!!!.
وعندى اصل قصة المجوس و زيارتهم الى نيرون سنة 66 ميلادية فى كتاب ديو كاسيس عن حياة نيرون قبل كتابة انجيل متى بعشرين عاما على الاقل و المرجح انه اقتبسها من هذه القصة نحتفظ به حتى يرد احدهم .

النص الثالث :
متى2:23
23 وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة.لكي يتم ما قيل بالانبياء انه سيدعى ناصريا .
و المشكلة هنا معقدة اكثر لانه ببساطة لا يوجد نص فى العهد القديم يشير الى ذلك اطلاقا و اكرر لا يوجد اى نص ممكن حتى بتلفيق الكاتب ان نربطها بالمسيح الناصرى لا صراحة و لا بالاشارة .و ربما الحل ببساطة انه كان هناك نص حذفه اليهود حتى يفضحوا كاتب انجيل متى ربما من غيظهم من افعاله التى تغيظ فعلا . و نحن فى هذا الموقف امام حلين اما ان كاتب انجيل متى كذاب يلفق اكاذيب او انه كان هناك نص و حذف بمعرفة اليهود مما يعنى ان الكتاب سهل التلاعب فيه بالزيادة و النقصان و على السادة الذين يبحثون عن الحق ان يختاروا اى حل و اى حل منهما يبطل العمل بالكتاب المقدس بلا جدال .
 
النص الرابع :
متى 27 : 35
35 ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها .لكي يتم ما قيل بالنبي اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي القوا قرعة .
و الاشارة الى المزمور 22 : 18 فى العهد القديم
18يَقْسِمُونَ ثِيَابِي بَيْنَهُمْ وَعَلَى لِبَاسِي يَقْتَرِعُونَ
و النص فى العهد القديم ليس نبؤة بل ممكن ان نسميه مرثية و فبل هذا العدد نفس الشخص يقول عن نفسه انه دودة انظر العدد 6 من نفس المزمور
6أَمَّا أَنَا فَدُودَةٌ لاَ إِنْسَانٌ. عَارٌ عِنْدَ \لْبَشَرِ هو نفس الشخص فهل هذه تنطبق على يسوع ايضا !!
والعدد التالى يدعو الله ان يخلصه فهل هذا ينطبق على يسوع !!!!!!!!!!!!!
21خَلِّصْنِي مِنْ فَمِ \لأَسَدِ وَمِنْ قُرُونِ بَقَرِ \لْوَحْشِ \سْتَجِبْ لِي.
الامر واضح الان كاتب ملفق الى درجة السخافة لا اعرف كيف يصدقه احد .
نكتفى بهذه النصوص و نختم بنص من التفسير الحديث للكتاب المقدس وبه مناقشة للموضوع ادعو النصارى المنصفين الذىن يبحثوا عن الحق لقراءتها . و النص يقول بوضوح ان تعليقات متى الكتابية (التى اسميها انا تلفيقات ) ابعد ما تكون عن الواقع و ان كل مادته الاضافية (غير الموجودة فى انجيل مرقس ) كانت من نسج خاليه الخصب .
وبقيت ملحوظة واحدة اختصرت بعض الاجزاء خشية الاطالة و لكن مستعد لتوضيح و اثبات اى نقطة ذكرتها هنا و ارجو حتى من الاخوة المسلمين الاعزاء اذا كان هناك نقطة غير واضحة ان يسأل و بعون الله تعالى نوضحها و نثبتها .
 
http://alhakekah.com

تفسير نشيد الانشاد للبابا شنودة(3)- موقع الحق و الضلال www.christian-dogma

لِيُقَبِّلْنِي بِقُبْلاَتِ فَمِهِ لأَنَّ حُبَّكَ أَطْيَبُ مِنَ \لْخَمْرِ. نش 1 : 2

و لمساعدة البابا القبلة هنا قبلة مقدسة كما يقول بولس وممكن نعتبر النص نبؤة فى القبل والتقبيل وتكون معجزة اخرى للكتاب المقدس ولا تنسى قبلة بطرس فى المحبة وهى غير مشهورة وهنا ممكن نعمل مدرستين اتباع قبلة المحبة و اتباع القبلة المقدسة والفرق بينهم اما موضوع الخمر فقد حلها بولس واصبحت حلال ولا داعى للتكرار وممكن هنا نغمزبكلمتين على المسلمين (قال ايه عندهم انهار خمر فى الجنة).

قَدْ غَسَلْتُ رِجْلَيَّ فَكَيْفَ أُوَسِّخُهُمَا ؟

وهنا واضح هذا اعلان صابون او ارهاصات لاعلانات الشامبو الثلاثية وهذا النص يصلح ايضا لاثبات ان الكتاب المقدس يحث على النظافة وهو من النصوص النادرة فى هذا الموضوع لان المسيح على زعمهم رفض حتى ان يغسل يديه قبل الاكل ولا ننصح بالتوسع اكثر من ذلك حتى لا يلاحظ احد التناقض .

دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ \لْحَلِيِّ

الدوائر تحوى بتفسير هندسى وممكن نقول هذا اعجاز علمى فى الكتاب المقدس لكن المشكلة فى الافخاذ وهذه لن نستطيع المساعدة فيها علشان عيب ونترك الامر للحاوى اللعوب سوف يجد حلا لها .

لَنَا أُخْتٌ صَغِيرَةٌ لَيْسَ لَهَا ثَدْيَانِ.

المشكلة هنا غير واضحة هل ليس لها ثديان لانها صغيرة والامر محتاج شوية صبر ام انها صغيرة ولا امل لها والاقتراح هنا ان نقول هذا النص يعلمنا الا نفقد الامل ومع الصبر والامل الصغير يكبر بمباركة الرب.

و فولتير قال "بما ان نشيد الانشاد هو وصف مجازى لزواج الكنيسة الابدى من ابن مريم فاننا نرغب فى ان نعرف معنى هذه الجملة "لنا اخت صغيرة ليس لها ثديان" .

ونختم بنص من صمويل 1 20 : 30 ورغم ان البابا يركز على نشيد الافساد هذا الا اننا نجد كنوز كثيرة فى الكتاب المقدس نرجوا الا يحرمنا قداسته من تفسيرها التفسير الروحانى المناسب

يَا \بْنَ \لْمُتَعَوِّجَةِ \لْمُتَمَرِّدَةِ, أَمَا عَلِمْتُ أَنَّكَ قَدِ \خْتَرْتَ \بْنَ يَسَّى لِخِزْيِكَ وَخِزْيِ عَوْرَةِ أُمِّكَ؟

قاموس السب العلنى هذا لا يفسره الا البابا .

و إلى اللقاء مع الجزء الثاني .

أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا سورة الفرقان 44 _ 45

وهذا هو الحكم الإلهي لمن يقبل من البشر ان يلغى عقله الى مثل هذا الحد المتردى اقل من الانعام اى من البقر ومن الخرفان وارجو ممن يقرا هذا المقال ان ينتبه الى حقيقة اعتقاده و تدينه لعله يعى هذا و يتدارك موقفه فبل فوات الأوان.

المراجع :

الحقيقة المطلقة د. محمد الحسينى اسماعيل

التوراة و الأناجيل السيد سلامة

شبهات وهمية منيس عبد النور

التفسير التطبيقي للكتاب المقدس

مدخل نقدي إلى أسفار العهد القديم د. محمد خليفة حسن احمد

والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخوكم -eeww2000 

 http://alhakekah.com

تفسير نشيد الانشاد للبابا شنودة(2)-موقع الحق و الضلال www.christian-dogma

لنستمر مع المقال يشير بعد ذلك الى مقطع اطلبوا تجدوا فى متى 7 : 7 اى اطلب الرب و كعادته ياخذ مقطع مبتور لان بقية النص اقرعوا يفتح لكم وهذا تعبير لا يناسب البابا هنا لانه فى مجال ان الرب هو الذى يقرع الباب وليس العبد فلا يذكر بقية النص ولكن يذكر النص فى رؤية يوحنا 3 : 20 هانذا واقف على الباب اقرع وبقية النص بالمناسبة ان الرب مستعد للعشاء ايضا مع من يفتح له .العبد فى النص الاول هو الذى يقرع و الرب فى النص الثانى هو الذى يقرع الباب مع العشاء ايضا وكلا النصين لا علاقة بينهما وبين الحبيب الواقف فى الطل فى سفر الانشاد الا فى عقل البابا ومن يصدقه .

وهنا جملة خطيرة يقولها البابا "وعجيب امر هذه العروس على الرغم من تكاسلها و تهاونها وسوادها لا تزال تكرر القول بانها تحب الرب "

ولم يوضح سبب العجب هنا ووجة الغرابة فى ذلك .

ويقول ايضا ولكن هذه المرة ساضع صورة لما يقوله على امل ان يحاسبه احد يقول

عذراء النشيد احكم من ابينا ادم ؟؟؟؟؟؟ هل هذا كلام يقوله رجل دين ولكن اذا كان ربهم واقف على الباب مرة بردان و مرة ينتظر العشاء فهل تنتظر اى خير لابينا ادم عليه السلام

و عذراء النشيد احكم منه ؟؟ لماذا؟؟ لان ادم اختبا خلف الشجرة (راجع نص ادم ) ولكن العذراء هذه خرجت تبحث عنه فى الشارع و هى التى تركته فى الطل فكيف نعتبرها أ حكم من ادم. ولا ينسى البابا ان يحذر من يقرا هذا الكلام الماسخ الا ينسى الكنيسة والاعتراف

وهذا الاكتشاف اعتقد ان احدا لم يسبق البابا اليه و ارجو ان ينشر على مجال واسع لعل احد يرد عليه بما يستحق .

ثم يذكر بعد ذلك قول بولس فى رومية 7 : 18 وهذا القول يحتاج مقال منفصل ولكن ما نقوله هنا أن البابا يذكر قول بولس هذا بعد ان يقول انى اخطىء لكنى احبك اى الضعف البشرى موجود

ونص بولس خطير لانه يبرر الخطيئة لاى انسان ويقول ايضا "ناموس الخطية الكائن فى اعضائى " وكما ترى خطية لها ما يبررها و نصوص جنسية والنتيجة معروفة.

ثم يبحث البابا عن اى واحد يطبق عليه اختراعاته فلا يجد الا( زكا العشار) لمحاولة ربطه بالقصة فى النشيد ولكن لا يوجد فى قصة ( زكا) اى ذكر لفراش او ليل , و راجع القصة فى لوقا 19 وكذلك لص اليمين فى حادثة الصلب المزعومة يعنى باختصار اىقصة تصلح للاستشهاد بها وكذلك اوغسطين و مريم القبطية وموسى الاسود و لم اراجع هؤلاء و لكن بدون مراجعة انا واثق انه لا علاقة لهم من قريب او بعيد بالليل و الفراش موضوع شرح البابا.

ولاحظت ان البابا كتب ثلاثة مقالات متتالية فى هذا الموضوع كان عنوان الاولى كما سبق فى الليل على فراشى ولكن المقالة الثانية كان عنوانها" فى الليل على فراشى طلبت من تحبه نفسى" اما الثالث فكان" طلبته فما وجدته" فقط والمقال الثانى هو تكرار مخل للمقال الاول اما الثالث فلا جديد فيه الا تفسير قول عذراء النشيد" غسلت رجلى فكيف اوسخهما " واليك نص كلام البابا اولا :

هل فهمت ماذا يريد قداسته ان يقول محبة الله تفسدنا فنتدلل عليه او بالعامية المصرية ( مش انتى اللى اتدلعتى يعنى كان لازم تغسلى رجلك طيب اهو مشى وطنشك عملتى ايه بالدلع ..؟ )

والامر كما ترى اسفاف اصارحك القول ان مناقشة مثل هذا الهراء اصبح عملية صعبة والله المستعان .

والان الى المقال الثانى :

المقطع الشهير"حبيبى ابيض و احمر " يقول البابا انها اكثر عبارة تناسب يسوع المصلوب ثم يرص مقالة كاملة لاثبات ذلك يعنى منهج البابا وضح هنا يخطف كلمة من النص الاصلى ويخترع لها نظرية لاهوتية و يبدأ يرص ,

ونسأ ل سؤال هنا هل يجوز تحت اى منطق او قياس ان نشبه الرب باى لون ؟؟؟ فما بالك بلونين و خليط منهم كما سنرى بعد قليل .

يبدا البابا الرص فيقول : ثياب الرب بيضاء مرقص 9 : 2 و متى 17 :2 و كذلك الملائكة متى 28 :3 ومرقص 16 : 5 ومن يغلب ايضا ثيابه بيضاء رؤيا 3 : 5 وهكذا وضحت فكرته والان بعض العبارات التى يوضح بها فكرته مواصلا الرص :

اللون الابيض يرمز الى وقار الله و ازليته

ان كنت تحب الها كن ابيض مثله

لعل يوحنا قال فى قلبه حين رأه "ابيض و احمر"

فى رحمتك ابيض فى عدلك احمر

فيك يا رب يمتزج اللونين الابيض والاحمر كالخمر لذلك قيل حبك اطيب من الخمر

فى المعمودية نرى المعمد بملابس بيضاء مع شريط احمر

وكنت قد وضعت تعليق من عندى على كل جملة من كلام البابا السابق بما يستحق و حذفتها رغم انها مناسبة لمستوى الكلام ولكن لا تصلح للنشر العام حتى على الانترنت.

و نقطة اخيرة فى اللون الاحمر الامر اختلط عليه فى اول المقال كان رمز لدم المسيح المسفوك على الصليب ولكن فى اخر المقال اصبح الاحمر رمز للخطية ويقول كانت الخطية فى العهد القديم تشبة احيانا اللون الاحمر ويقول ايضا عيسو الخاطىء خرج من بطن امه احمر كله خروج 25 : 25 وهذا غير صحيح النص المشار اليه هو فى سفر التكوين و ليس الخروج وقصة عيسو الخاطىء فيها كلام كثير يكفى ان تعرف ان اخاه يعقوب لم يقدم له الطعام الا بعد ان تنازل عن بكوريته اى امتيازات كونه الابن البكر واضطر عيسو ان يفغل ذلك لانه كان جائعا وهذه هى خطيئته .

ويقول ايضا و اللون الاحمر يرمز الى ثياب الملوك !!!!!!!! ايضا .

والان نهدى الى البابا و اتباعه البلهاء هذه الهدية اللون الابيض هو رمز للنجاسة او علامة عليها نعم النجاسة ومن كتابك المقدس فى اللاويين اصحاح 13: من اول عدد نقرا وَقَالَ \لرَّبُّ لِمُوسَى وَهَارُونَ: 2"إِذَا كَانَ إِنْسَانٌ فِي جِلْدِ جَسَدِهِ نَاتِئٌ أَوْ قُوبَاءُ أَوْ لُمْعَةٌ تَصِيرُ فِي جِلْدِ جَسَدِهِ ضَرْبَةَ بَرَصٍ يُؤْتَى بِهِ إِلَى هَارُونَ \لْكَاهِنِ أَوْ إِلَى أَحَدِ بَنِيهِ \لْكَهَنَةِ. 3فَإِنْ رَأَى \لْكَاهِنُ \لضَّرْبَةَ فِي جِلْدِ \لْجَسَدِ وَفِي \لضَّرْبَةِ شَعَرٌ قَدِ \بْيَضَّ وَمَنْظَرُ \لضَّرْبَةِ أَعْمَقُ مِنْ جِلْدِ جَسَدِهِ فَهِيَ ضَرْبَةُ بَرَصٍ. فَمَتَى رَآهُ \لْكَاهِنُ يَحْكُمُ بِنَجَاسَتِهِ.

تامل يا عاقل شعر قد اصبح ابيض يحكم الكاهن هنا بلا مناقشة بالنجاسة اى علامة النجاسة هى اللون الابيض رمز الرب عند البابا و اتباعه .

واليك نص اخر وهو اكثر نص فى كتابك يناسب الحبيب الابيض و الاحمر نفس الاصحاح :

"وَإِذَا كَانَ \لْجِسْمُ فِي جِلْدِهِ دُمَّلَةٌ قَدْ بَرِئَتْ 19وَصَارَ فِي مَوْضِعِ \لدُّمَّلَةِ نَاتِئٌ أَبْيَضُ أَوْ لُمْعَةٌ بَيْضَاءُ ضَارِبَةٌ إِلَى \لْحُمْرَةِ يُعْرَضُ عَلَى \لْكَاهِنِ. 20فَإِنْ رَأَى \لْكَاهِنُ وَإِذَا مَنْظَرُهَا أَعْمَقُ مِنَ \لْجِلْدِ وَقَدِ \بْيَضَّ شَعْرُهَا يَحْكُمُ \لْكَاهِنُ بِنَجَاسَتِهِ. إِنَّهَا ضَرْبَةُ بَرَصٍ أَفْرَخَتْ فِي \لدُّمَّلَةِ.

لاحظ النص هنا يقول بيضاء ضاربة الى الحمرة اى مثل حبيب البابا ربه الذى يعبده و لكنه هنا ايضا مع الاسف نجس ايضا اما الاعجاز الطبى فى هذا النص فسنهمله الى حين.

اليك ايضا نص اخر يثبت ان اللون البيض علامة للخراب نعم الخراب :

سِفْرُ يُوئِيل اَلأَصْحَاحُ \لأَوَّل : 6إِذْ قَدْ صَعِدَتْ عَلَى أَرْضِي أُمَّةٌ قَوِيَّةٌ بِلاَ عَدَدٍ أَسْنَانُهَا أَسْنَانُ \لأَسَدِ وَلَهَا أَضْرَاسُ \للَّبْوَةِ. 7جَعَلَتْ كَرْمَتِي خَرِبَةً وَتِينَتِي مُتَهَشِّمَةً. قَدْ قَشَرَتْهَا وَطَرَحَتْهَا فَابْيَضَّتْ قُضْبَانُهَا. و القضبان هنا هى اغصان الشجر وواضح ان تحولها للون البيض علامة على الخراب و الدمار .

امامك ثلاثة نصوص تدل على ان اللون الابيض هو رمز للنجاسة و الدمار

بل هناك نص منهم يقول ابيض ضارب الى الحمرة وهذه نتيجة اللعب بالالوان بلا تروى ولدينا المزيد و ان عدتم عدنا و الله المستعان.

وربما انتبة الذين يكتبون الكتاب بايديهم لمشكلة اللون الابيض النجس فقاموا بتغيير النص كما ترى فى الصورة المرفقة فتحول حبيبى ابيض و احمر الى حبيبى متألق و احمر ..!!!!!

هل ادركت عزيزى القارىء المصيبة التى وقع فيها البابا ومن يتبعه تحولت كلمة ابيض فى النص العربى القديم الى كلمة متالق و راح كل تعب البابا ومحاولته المستميتة هباء و اصبح النص حبيبى متالق واحمر وعلى الاقل باقى لون يسترزق منه البابا حتى يتم التعديل الجديد.

وبمناسبة الالوان لم يفسر لنا احد هذا لنص 16 ها انت جميل يا حبيبي و حلو و سريرنا اخضر

و اخيرا نقول ان هذا السفر لا يستحق ان يضم الى كتاب مقدس وذلك للاسباب الاتية :

1- لا يحتوى هذا السفر على اى حقائق دينية بالمرة

2 - لا يرد فيه ذكر اسم الله و لا مرة واحدة

3 - لا يعكس اى اهتمامات اخلاقية او حتى اجتماعية

4 - لا صلة له بالعبادة ولا يعطى رؤية للدين

5 - محاولة إضفاء اى بعد رمزى تنهار مباشرة لعدم الاستطاعة التوفيق بين النصوص كما قلنا اذا قلنا ان الحبيب رمز للرب فما معنى ان تقول له الحبيبة فى اخر عدد من النشيد " اهرب يا حبيبي و كن كالظبي او كغفر الايائل على جبال الاطياب " ومن يستطيع ان يفسر هذا الهروب؟

6 - تطلب الحبيبة من بنات اورشاليم و تستحلفهم بالظباء وبايائل الحقول الا يقظن الحبيب من النوم و الحبيب النائم لا يمكن ان يكون الرب ولا يمكن ايضا ان نحلف بالظباء و ايائل الحقول و هذا كفر صريح حتى عند النصارى الذين لا يحلفون اصلا الا اذا كان المسيح قد نسخ حكم الحلف بالظباء فى العهذ الجديد ونطلب تفسير لذلك ايضا.

7 - وصف العلاقة بين الرب والنفس البشرية فى صورة زواج و حب وهى مع الاسف موجودة فى اكثر من موضع فى العهد القديم والجديد و ليست فى النشيد فقط بل ان النشيد ابعدها عن ذلك الوصف نقول هذا الوصف لا يصلح اطلاقا لما فى هذه العلاقة من توتر وهجر و وصل و رغبة واشتياق ....الخ وكلها لا تليق بالرب .

8 - هناك اشارة غريبة لم اجد احد يلتفت اليها وهى فى النص التالى :

1 ليتك كاخ لي الراضع ثديي امي فاجدك في الخارج و اقبلك و لا يخزونني

8: 2 و اقودك و ادخل بك بيت امي و هي تعلمني فاسقيك من الخمر الممزوجة من سلاف رماني

8: 3 شماله تحت راسي و يمينه تعانقني .

هى هنا تتمنى ان يكون الحبيب اخ لها لتقبله بدون خزى وتسقيه خمرا و يعانقها و هذا المقطع بفرده كافى لاثبات ان الذى يضع هذا النص فى كتاب مقدس هو زنديق ومن يفسره ويحاول ان يقنع به الجهلة هو محتال ومن يصدقهما هو متخلف عقليا .

9 الخمر تذكر فى هذا السفر 7 مرات كلها فى صيغة المدح .

ونظرا للنجاح الباهر للبابا وبناء على طلب الجماهير نرجوا من قداسته ان يستمر فى التفسير وهذه بعض العناوين المقترحة لاعداد فى الكتاب المقدس نرجوا منه ان يتكرم ويفسرها وسوف نقترح عليه بعض الافكار للمساعدة فقط والمجال مفتوح للتحسينات ولا رابط ولا حدود اى شىء مباح وكما قيل اذ لم تستح افعل ما شئت او اكتب ما شئت طالما لا احد يحاسب احد. 

 http://alhakekah.com